"داعش" يقتل 10 مدنيين على حاجز أمني وهمي شمالي العراق

قال مصدر أمني عراقي إن 10 مدنيين قتلوا، مساء الأحد، على يد مسلحين من تنظيم "داعش" الإرهابي نصبوا حاجزا أمنيا وهميا في محافظة ديالى، شمالي البلاد.

وأوضح النقيب في شرطة ديالى، حبيب الشمري، للأناضول، أن مسلحي التنظيم نصبوا حاجزاً أمنياً وهمياً على الطريق الرابط بين بغداد وكركوك (شمال) في ناحية العظيم (60 كلم شمال مدينة بعقوبة مركز محافظ ديالى).

وأضاف الشمري أن مسلحي التنظيم أوقفوا عدداً من سيارات المدنيين وأنزلوا ركابها قبل أن يطلقوا النار عليهم؛ ما أدى لمقتل 10 منهم وإصابة 5 بجروح.

وأشار الضابط العراقي إلى أن مسلحي التنظيم فروا من المكان قبل وصول قوات الأمن وسيارات الإسعاف التي أقلت القتلى والجرحى، من دون توضيح مدى خطورة الإصابات.

وتتصاعد وتيرة الهجمات، التي يشنها في الغالب خلايا نائمة لتنظيم "داعش" في المناطق الواقعة على حدود محافظتي كركوك وديالى؛ حيث يتخذ عدد كبير من خلايا التنظيم المنطقة الجبلية الوعرة في منطقة حمرين ملاذا للاختباء من القوات العراقية، ومن هناك يشنون هجمات في المنطقة المحيطة.

وأعلن العراق في شهر ديسمبر/ كانون الأول استعادة جميع أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان سيطر عليها في 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ولا يزال تنظيم "داعش" يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

أضف تعليقك

تعليقات  0