العبادي: الفساد أخطر من الإرهاب على العراق

حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، من خطر الفساد على بلده، مبينا أنه بات أخطر من الإرهاب على العراق. جاء حديث العبادي في كلمة ألقاها بمؤتمر للتعايش السلمي بين أهالي نينوى عقد في بلدة برطلة ذات الأكثرية المسيحية على بعد 15 كلم شرق مدينة الموصل مركز محافظى نينوى (شمال).

وقال العبادي في المؤتمر إن "الفساد أصبح أخطر من الإرهاب لأنه ليس عدوا ظاهرا".

وتعهد بمحاربته بالقول: "نريد أن نضرب الفساد بالعمق من خلال خطوات مدروسة. وسترون نتائج ذلك".

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

ولا يزال السكان يشكون من نقص في الخدمات العامة من قبيل الكهرباء ومياه الشرب وخدمات الصحة وغيرها، رغم أن البلد يحصل على عشرات المليارات من الدولارات سنويا من بيع النفط.

ومن المقرر أن يتوجه العبادي لاحقا إلى مدينة الموصل لتدشين جسر على نهر دجلة يربط جانبي مدينة الموصل ببعضهما البعض، بعد إعادة بنائه.

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2017، استعادة جميع أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، ومنها مدينة الموصل، التي سيطر عليها التنظيم في 10 يونيو/حزيران 2014، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0