وزير شؤون الديوان الأميري يشيد بقيم جائزة الحجرف ودروها بترابط المجتمع وتآخيه

اشاد وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح اليوم الاربعاء بالقيم المعنوية التي تحملها جائزة فلاح مبارك الحجرف للأعمال الوطنية ودورها في ترسيخ قواعد مهمة تساهم في تأصيل الترابط والتآخي في المجتمع.

وقال الشيخ علي الجراح الذي مثل سمو امير البلاد في رعاية حفل اختتام فعاليات الجائزة في كلمته في الحفل الذي اقيم في مركز جابر الاحمد الثقافي ان قيم المواطنة الحقة تعد من اهم اركان المجتمع كونها توفر اسباب العيش والحياة الخالية من افات التعصب والعنصرية.

وأضاف أن رؤية الجائزة هي تعزيز قيم المواطنة والتسامح والانتماء في المجتمع الكويتي وهي امر مستلهم من كلمات ونهج وادراك سمو امير البلاد أمير الانسانية لدور الشباب ولوضع الجهد الاهلي الصادق جنبا جنب مع الجهود الرسمية الخاصة لارساء مبادئ التسامح والتآخي التي جبل عليها الشعب الكويتي منذ القدم وسطروا أروع اوجه التكاتف والتلاحم.

من جهتها نوهت عضو مجلس الادارة ولجنة تحكيم الجائزة الدكتورة موضي الحمود في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بما تعكسه الجائزة من طبيعة أهل الكويت وما تغرسه من قيمة الاستثمار في الانسان والفن الهادف المحفز للشباب والداعم لهم. وبلغ عدد المشاركين في الجائزة 331 شخصا توزعت مشاركاتهم بين مجالات الرسم والقصة القصيرة والشعر والأفلام القصيرة.

وحجبت جائزة الرسم بمراكزها الثلاثة كما حجب المركز الأول في جائزة الشعر في حين فاز بالمركز الثاني مناصفة بدرية العجمي وفالح العازمي وتناصف المركز الثالث خالد الحميدان وسالم الرميضي.

وحصد فيلم (أم نقطة) لراكان العجمي الجائزة الثانية عن فئة الافلام القصيرة وذهب المركز الثالث إلى محمد البلوشي عن فيلم (حجر على الطريق) في حين حجب المركز الأول. وعن فئة القصة القصيرة حل فهد القعود في المركز الأول في حين كان المركز الثاني من نصيب عادل عنبر وحصدت فاطمة الفيلكاوي المركز الثالث.

يذكر ان جائزة فلاح مبارك الحجرف تستهدف تعزيز أسس ومفاهيم وقيم المواطنة والولاء والانتماء في المجتمع الكويتي واشاعة روح الحب والتسامح بين شرائحه وتشجيع الأفكار المبتكرة لخلق روح المجتمع المتماسك وتعزيز مفهوم الاختلاف الإيجابي عند الشباب

أضف تعليقك

تعليقات  0