"الكهرباء": فريق فني لمتابعة شكاوى طوارئ المياه

كشف الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه في وزارة الكهرباء والماء م.خليفة الفريج عن انخفاض عدد الشكاوى الخاصة بالمياه في العام الحالي مقارنة بالسنوات السابقة، لافتا إلى ان مراكز الطوارئ استقبلت خلال شهر فبراير الفائت 5561 شكوى مقارنة بـ 5613 شكوى استقبلتها في فبراير 2017 و5838 شكوى استقبلتها في فبراير 2016، ما يدل على تحسن وضع الشبكة المائية.

وأعلن في تصريح للصحافيين عن سعي قطاعه لتشكيل فريق دعم فني لمتابعة الشكاوى التي ترد إلى مراكز طوارئ المياه على مدار الساعة.

وأوضح ان الفريق الذي سيخصص له جزء من مركز تحكم المياه الوطني سيتابع أيضا عملية المحافظة على ضغوط الشبكة العامة للمياه بالتنسيق مع مراكز الطوارئ السبعة المنتشرة في مناطق متفرقة في الكويت لتفادي الانكسارات التي يمكن ان تتعرض لها الشبكة نتيجة ارتفاع ضغط المياه بشكل كبير داخل الأنابيب.

من جهة أخرى، ناشد مجموعة من الموظفين في احدى محطات توليد الكهرباء وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي، ووكيل الوزارة محمد بوشهري النظر في شكواهم الخاصة بتعسف مراقب المحطة في التعامل معهم.

ونقل الموظفون الشكوى الى القطاع المختص آملين تحسين أوضاعهم مع المراقب الذي يعانون منه بسبب تصرفات لا تصب في مصلحة سير العمل.

وورد في شكوى الموظفين أن المراقب يتعامل معهم بأسلوب لا يرقى الى المستوى الطبيعي للتعامل، كما أنهم يعانون من التعسف بسبب التقارير التي يكتبها بحقهم، كما أنه يرفض استقبالهم والاستماع إليهم ويطلب منهم عدم تخطي عتبة مكتبه بل مخاطبته من عند الباب.

واستغربت مصادر مطلعة في الوزارة طريقة تصرف المراقب، لافتة الى ان التعسف بحق أي موظف لا يصب في حسن سير العمل.

أضف تعليقك

تعليقات  0