مسؤولون كويتيون: معرض "الرياض الدولي للكتاب" من اهم التظاهرات الثقافية العربية

كونا) -- وصف عدد من المسؤولين الثقافيين الكويتيين ومسؤولي دور النشر الكويتية اليوم الجمعة معرض (الرياض الدولي للكتاب 2018) بأنه يعد من أهم التظاهرات الثقافية العربية التي يحرصون على المشاركة بها.

وبينوا في تصريحات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركتهم في المعرض الذي انطلق يوم الاربعاء الماضي انهم يحرصون على المشاركة فيه لما لمسوه من نجاح في المشاركات السابقة والاقبال الكبير من الجمهور والتنوع في اهتماماتهم.

وقال مدير ادارة معارض الكتاب في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ومدير معرض الكويت الدولي للكتاب نقيمش العنزي في تصريح ل(كونا) ان المجلس يشارك في معرض (الرياض) بأكثر من 350 عنوانا دعما لهذه التظاهرة المتميزة على مستوى المنطقة الخليجية والعربية مؤكدا الحرص دائما على دعم الاشقاء في دول مجلس التعاون لانجاح مثل هذه التظاهرات.

وبين العنزي ان الاصدارات التي يقدمها جناح المجلس تضم عددا من المسلسلات مثل سلسلة (عالم المعرفة) ومجلة (عالم الفكر) ومجلة (الثقافة العالمية) وجريدة (الفنون) وكتب التراث بالاضافة الى كتب عدد من المؤلفين الكويتيين الذين يدعمهم المجلس الوطني .

واكد ان الاقبال على المعرض خلال اليومين الماضيين جيد جدا مبينا انه لدينا تواصل كبير مع المثقفين في المملكة وهم حريصون على اقتناء اصدارات المجلس حيث نجد صدى جميلا وقبولا رائعا لمشاركاتنا لافتا الى ان الامين العام للمجلس يحرص على المشاركة في مثل هذه التظاهرات الثقافية وعرض النتاج الثقافي الكويتي بمختلف أنواعه.

وشدد على ان معرض الرياض يعتبر من اهم العلامات المتميزة على المستوى الثقافي في دول الخليج والدول العربية كون الرياض عاصمة من كبريات العواصم العربية بما تحتويه من مؤهل سكاني كبير.

واضاف ان العدد الكبير من الجامعات والمعاهد في العاصمة (الرياض) والمملكة بشكل عام يدفع الباحثين والطلبة للحرص على اقتناء الكتب التي يحتاجونها من مصادر ومراجع وكتب معينة وهو ما يجعل معرض (الرياض) يشهد إقبالا كبيرا من الجمهور وكذلك بما يتمتع به من تنظيم جيد وتغطية اعلامية متميزة كعوامل تصب في مصلحة ونجاح اي معرض.

من ناحيته قال المدير التنفيذي لدار (كلمات) من الكويت فهد العيد ان هذه هي المشاركة الرابعة للدار في معرض (الرياض) الذي نعده من اهم المعارض بما يمتلكه من اقبال كبير من الجماهير وقوة شرائية كبيرة لافتا الى "اننا في المعارض السابقة حققنا نجاحات جيدة ونطمح للمزيد".

واوضح ان مشاركتهم كدور نشر كويتية تكمن أهميتها في نقل الثقافة الكويتية وتبادل الخبرات الثقافية في مجالات الكتب والقراءة لافتا الى "اننا نسعى لنكون موجودين في جميع المعارض".

وأشار الى ان دار (كلمات) تعنى بالأدب بشكل عام لذا فإن اكثر اقبال من الجماهير يكون على شراء كتب تطوير الذات والرواية وكتب القصص القصيرة.

من ناحيته اكد الباحث في مركز البحوث والدراسات الكويتية عبدالعزيز الخطيب "الحرص على المشاركة في معرض (الرياض) لتزويد اخواننا في السعودية باصداراتنا الخاصة والدراسات التي تخص الكويت من نواحي سياسية وتراثية وثقافية واجتماعية" مشيرا الى ان هناك طلبا كبيرا من الاخوة في السعودية على هذه الاصدارات.

وبين ان القارئ السعودي يعرف الكويت وشعبها وثقافتها بشكل جيد ولذا فإن الطلب يتزايد كل عام على الدراسات التي يقوم بها المركز كدراسات متخصصة ومعتمدة وتعتمد على الوثائق والدراسات المختصة والتي يعتمد عليها الباحث السعودي.

واكد ان المعرض من اهم وافضل المعارض في الوطن العربي لافتا الى الحرص على المشاركة في المعرض منذ انطلاقته والى هذا العام لما نحققه من نجاحات متجددة في كل عام.

من جهته قال مدير جناح (بلاتنيوم) في معرض (الرياض) يوسف الحيدر ان المعرض يتطور كل عام عن العام الذي قبله وهو ما نشهده واضحا معربا عن الشكر للقائمين عليه على جهودهم الجبارة من خلال ما نلمسه من الزيادة في اقبال الجمهور بكل عام وكذلك الزيادة في المبيعات مؤكدا ان الجمهور السعودي قارئ جيد ومهتم بالرواية بشكل كبير.

واوضح الحيدر ان الدار تهتم بتنويع ما تقدمه الى الجمهور السعودي سواء كتب الرواية للشباب والقصص والكتب الدينية والشعر وغيره لكي يتم أرضاء الجمهور.

وانطلقت فعاليات معرض (الرياض الدولي للكتاب 2018) يوم الأربعاء الماضي ويستمر حتى 24 مارس الجاري بمشاركة أكثر من 500 دار نشر عربية وعالمية بينها مؤسسات ودور نشر كويتية. وتحل دولة الامارات العربية المتحدة كضيف شرف على المعرض لهذا العام الذي يقام تحت شعار (الكتاب..مستقبل التحول).

أضف تعليقك

تعليقات  0