مصريو الخارج يواصلون الإدلاء بأصواتهم في #الانتخابات_الرياسيه_2018.. لليوم الثاني

تتواصل عملية تصويت المصريين في الخارج، لليوم الثاني، في سباق الانتخابات الرئاسية للبلاد، والذي يتنافس فيه مرشحان، أحدهما الرئيس الحالي، عبد الفتاح السيسي.

وقالت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج في بيان اليوم السبت، إن "المصريين في الخارج يواصلون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لليوم الثانى على التوالى" وتستمر فعاليات التصويت على مدار 3 أيام بدءًا من أمس الجمعة، مع التزام السفارات بفتح باب التصويت فى التاسعة صباحا بتوقيت كل دولة وحتى التاسعة مساء، وفق المصدر ذاته.

وتجرى عمليات تصويت المصريين في الخارج بالانتخابات الرئاسية فى 124 دولة حول العالم بموجب 139 لجنة انتخابية بالسفارات والقنصليات، تحت إشراف 786 عضوا بتلك المقار الدبلوماسية، وفق بيان وزارة الهجرة.

واحتفت صحف مصرية مملوكة للدولة اليوم، كالأهرام والأخبار، بما وصفته بـ"إقبال تاريخي" على عملية الاقتراع من جانب مصريي الخارج، مشيرين إلى مشاركة لافتة من المرأة.

وتجرى الانتخابات الرئاسية دون وجود لمرشحين معارضين أو منافسين بارزين، جراء انسحابات سابقة من السباق الرئاسي متعلقة بالمشهد السياسي، لاسيما لكل من المرشحين المحتملين، خالد علي، ومحمد أنور السادات، والفريق المتقاعد، أحمد شفيق.

بخلاف استبعاد اسم الفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، من كشوف الناخبين قبل انطلاق سباق الرئاسيات، وخضوعه لتحقيقات إثر إعلانه احتمالية الترشح، على خلفية ما اعتبره الجيش مخالفة للقواعد العسكرية.

ورفضت مصر، أمس الأول الخميس للمرة الثالثة خلال نحو أسبوع، تقارير غربية صادرة عن الاتحاد الأوروبي والمفوض الألماني ونظيره الأممي تنتقد أجواء الرئاسيات وحقوق الإنسان بالبلاد، مؤكدة أنها تجرى بنزاهة والتزام بالقانون وحرية التعبير، وفق بيانات سابقة ويتنافس في رئاسيات مصر 2018 الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي الذي يسعى إلى فترة رئاسية ثانية من أربع سنوات، هو أكثر حظوظا من منافسه رئيس حزب الغد (ليبرالي) موسى مصطفى موسى، الذي أعلن قبيل أيام من ترشحه تأييده للسيسي.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية داخل مصر أيام 26 و27 و28 مارس/ آذار الجاري، فيما تنتهي عملية الفرز يوم 29 من الشهر ذاته، على أن تُعلن النتائج في 2 أبريل/نيسان المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0