موسكو تستدعي سفير لندن وتبلغه جملة من العقوبات

استدعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، السفير البريطاني لدى موسكو، لوري بريستو، وأبلغته بحزمة عقوبات ضد لندن.

وأفادت قناة "روسيا اليوم" (حكومية) أن الخطوة تأتي ردًا على خطوات بريطانية مماثلة، على خلفية اتهام موسكو بتسميم العميل الروسي المزدوج، سيرغي سكريبال.

وشملت العقوبات الروسية إمهال 23 دبلوماسيًا بريطانيًا أسبوعًا واحدًا لمغادرة البلاد، وسحب الموافقة على فتح قنصلية للندن في مدينة سان بطرسبورغ (غرب)، وتعليق نشاط المجلس الثقافي البريطاني.

ويعد استدعاء اليوم هو الثالث للسفير البريطاني منذ اندلاع الأزمة بين البلدين الأربعاء الماضي.

وأمس الجمعة، رجّح وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، أن يكون الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هو من اتخذ قرار تسميم العميل الروسي المزدوج السابق، سيرغي سكريبال.

فمن جهته أفاد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن موسكو ستطرد حتما دبلوماسيين بريطانيين، بعد قرار لندن، الأربعاء الماضي، طرد 23 دبلوماسيًا روسيًا لديها.

وفي 4 مارس/آذار الجاري، اتهمت لندن موسكو بمحاولة قتل العميل المزدوج وضابط المخابرات الروسي المتقاعد "سكريبال" (66 عاما) وابنته "يوليا" (33 عاما)، على أراضيها، باستخدام "غاز الأعصاب".

وما يزال الاثنان في المستشفى بحالة حرجة، لكنها مستقرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0