الجيش الإسرائيلي: سنهدم منزل منفذ عملية الدهس في جنين

قال المتحدث العسكري أفيخاي أدرعي اليوم السبت، إن قوات الجيش الإسرائيلي ستهدم منزل الشاب الفلسطيني منفذ عملية الدهس ضد جنود، أمس.

وقال أدرعي عبر تغريدة على "تويتر"، إن قوات الجيش قامت بمسح هندسي لمنزل منفذ العملية في قرية برطعة شمال غربي محافظة جنين، تمهيدا لهدمه.

وفي تغريدة سابقة أمس، أعلن "أدرعي" اعتقال شقيق الشاب المتهم بتنفيذ العملية، وهو من عائلة "قبها" التي تسكن القرية.

وأمس الجمعة، لقي جنديان مصرعهما وأصيب آخران، وصفت حالة أحدهما بالخطيرة، في عملية دهس تعرضت لها قوة عسكرية كانت تقوم بحماية عمال قرب مستوطنة "ميفو دوتان" شمالي الضفة الغربية.

وقالت القناة العبرية العاشرة، إن القوات الإسرائيلية اعتقلت السائق الفلسطيني منفذ العملية، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل حول هويته أو وضعه الصحي.

وعادة ما تقوم قوات الجيش بهدم منازل الفلسطينيين الذين تتهمهم بتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، والتي بلغت نحو 40 منزلا منذ عام 2015، بحسب مصادر فلسطينية.

وأمس أعلن منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية الجنرال يوآف بولي مردخاي، تجميد تصاريح العمل داخل إسرائيل لعائلة منفذ عملية الدهس التي وقعت أمس شمالي الضفة الغربية.

وجاءت هذه العملية عقب مواجهات شهدتها الأراضي الفلسطينية اليوم بين شبان والقوات الإسرائيلية، في إطار الاحتجاجات الرافضة للقرارات الأمريكية بشأن القدس، بالتزامن مع مرور 100 يوم على قرار الرئيس دونالد ترامب، اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

أضف تعليقك

تعليقات  0