جامعة الكويت.. انطلاق فعالية يوم الملصق العلمي التاسع للكليات العلمية ومعهد "لأبحاث"

تحت رعاية مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حسين الأنصاري افتتحت كلية العلوم يوم الملصق العلمي للكليات العلمية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية للعام الجامعي 2017/2018، بمشاركة 136 ملصق علمي، وذلك يوم الأربعاء 14/3/2018 بقاعة فايزة الخرافي في كلية العلوم - الحرم الجامعي - الخالدية.

وأوضح مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حسين الأنصاري أن يوم الملصق العلمي يعد فرصة لتعزيز التواصل والعمل المشترك بين الباحثين في مختلف التخصصات العلمية، لتسليط الضوء على الأعمال المميزة والاطلاع على أحدث التجارب البحثية في المجالات العلمية.

وأكد الأنصاري على أن تلك الأبحاث تبين كفاءة وجودة مخرجات جامعة الكويت، وسعيها لمواكبة متطلبات سوق العمل، مبينا أنه الأمر الذي يعزز التحصيل العلمي وتنمية القدرات فضلا عن تنمية المهارات البحثية الأساسية.

وأعرب عن سعادته بمستوى الأبحاث المقدمة في يوم الملصق التاسع للكليات العلمية، شاكرا الجهود المبذولة في البحث العلمي مبيناً أنه ليس بغريب على النخبة المميزة التي تزخر بها جامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية.

وأشاد الأنصاري بالحلول العلمية المطروحة في الملصقات المشاركة مشيرا بأنها تحاكي مشكلات مجتمعية، وتنقل التجارب من المختبرات إلى أرض الواقع، وهو ما يدعم ثقافة بحثية تسعى الجامعة إلى ترسيخها.

وأضاف أن فعالية الملصق العلمي تعكس حجم البحث العلمي وأداء أعضاء هيئة التدريس والهيئة الأكاديمية المساندة وطلبة الدراسات العليا والباحثين من معهد الكويت للأبحاث العلمية، معربا عن فخره بالانجازات العلمية المتميزة، متمنيا أن تلقى هذه الأبحاث طريقها للنشر العلمي في أفضل المجلات العلمية العالمية.

ومن جهته أوضح نائب مدير الجامعة للأبحاث الأستاذ الدكتور جاسم الكندري أن الملصقات العلمية المشاركة تؤكد استحقاق الجدارة العلمية لأعضاء هيئة التدريس والباحثين في الكويت في الكليات العلمية.

وبين أ.د. الكندري أن الجهود العلمية المشاركة تعكس النشاط العلمي والأكاديمي الذي يرتبط مع التعليم لتحقيق التنمية المستدامة، مضيفا أن التعليم والبحث العلمي خط متوازي تسعى الدول إلى تنميته لمواكبة تطور العلوم المتسارعة.

وقال" إننا نعيش في عصر الاقتصاد المعرفي ومجتمعات ما وراء المعرفة " مؤكداً على ضرورة الاهتمام في الباحثين والعلماء لتحقيق التميز العلمي المنشود سواء من جامعة الكويت ومعهد الأبحاث العلمية، حيث أن التنمية هي شراكة مجتمعية تسعى لها الدول المتقدمة.

وأضاف الكندري أن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومعهد الأبحاث والمجلس الأعلى للتخطيط شركاء جامعة الكويت في التنمية المستدامة، مضيفا أن جامعة الكويت تطمح إلى المزيد من التعاونات البحثية العلمية التي تؤكد جدارة أعضاءها، وتسعى لرفعة اسم الكويت، وتحقيق الشراكة التضامنية مع القطاع الخاص أيضا لرفعة مكانة الكويت العلمية بين الأمم المتقدمة.

وأشار الكندري إلى أن الملصقات العلمية المشاركة تعكس جهود باحثين نالوا النشر العلمي في المجلات المحكمة لخدمة المجتمع وإيجاد حلول علمية لمشكلات المجتمعات، مشيدا بمخرجات جامعة الكويت التي تعكس احتضان وتأهيل كوادر علمية قادرة على مواكبة التطور العلمي في سوق العمل.

وبدوره أعرب عميد كلية العلوم في جامعة الكويت أ.د.عبدالهادي بوعليان عن سعادته باستضافة الكلية لهذا الإحتفال السنوي الذي يسعى قطاع الأبحاث على تنظيمه، إيمانا وحرصا من جامعة الكويت على دعم وتشجيع البحث العلمي، موضحا أن هذه الفعالية فرصة لتبادل الخبرات والتعاون البحثي بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين في معهد الأبحاث.

وبين أ.د. بوعليان أنه بلغ عدد الملصقات العلمية المشاركة لهذا العام 136 ملصق من خمس كليات علمية في مختلف التخصصات في جامعة الكويت وبمشاركة من معهد الكويت للأبحاث العلمية،

وأشار إلى أن مشاركة هذا العدد من الملصقات العلمية يشير إلى أهمية البحث العلمي في دعم تقدم الجامعة والعملية التدريسية متمنيا إعطاء المزيد من الاهتمام المادي والمعنوي للبحث العلمي في جامعة الكويت.



أضف تعليقك

تعليقات  0