"الإطفاء": حريصون على تنفيذ إجراءات "سنداي" للحد من الكوارث

(كونا) -- أكد المدير العام للادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد اليوم الأحد حرص (الإطفاء) على تنفيذ إجراءات إطار (سنداي) للحد من مخاطر الكوارث بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة الإقليمي للحد من الكوارث.

الفريق المكراد في بيان صادر عن إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة إن (الإطفاء) ستقيم ورشة عمل في أبريل المقبل بعنوان (إطار سنداي للحد من مخاطر الكوارث وقاعدة معلومات خسائر الكوارث) تهدف إلى التقدم بمجال حماية الأرواح والممتلكات والحد من مخاطر الكوارث في الكويت وفق إطار عالمي موحد.

وأوضح أن (سنداي) هو إطار عالمي تطمح جميع دول العالم إلى تحقيقه ويتكون من أربع أولويات هي فهم مخاطر الكوارث وإدارتها والحد منها والتأهب لها بغية تعزيز إجراءات الاستجابة.

وذكر أن أهداف إطار (سنداي) تتمثل في تقليل نسبة الوفيات الناجمة عن الكوارث وأعداد المتضررين منها والخسائر الاقتصادية الناتجة عنها وأضرارها على البنية التحتية إلى جانب زيادة استراتيجيات الحد منها وتنمية التعاون الدولي وزيادة الأنظمة والخدمات الخاصة بالإنذار المبكر.

ولفت إلى أن ضابط الاتصال الوطني الرائد مشاري الفرس شارك في كل الاجتماعات وورش العمل الإقليمية والعالمية التي نظمها مكتب الأمم المتحدة الإقليمي للحد من مخاطر الكوارث بهدف دراسة نوعية المعلومات المطلوبة لتنفيذ مثل تلك الأطر لتطوير عمل الإطفاء في دولة الكويت.

يذكر أن إطار سنداي عبارة عن مشروع تم الإعلان عنه خلال المؤتمر العالمي الثالث للحد من مخاطر الكوارث الذي عقد في مدينة (سنداي) اليابانية في شهر مارس 2015.

ويأتي هذا الإطار مكملا لإطار عمل (هيوغو) الذي يهدف لاعتماد إطار للحد من مخاطر الكوارث ليكون موجزا وعمليا لتحديد طرق للتعاون على أساس التزامات دولية بتنفيذ الإطار بعد عام 2015.


أضف تعليقك

تعليقات  0