"مجلس الوزراء" يعقد اجتماعه الاسبوعي

(كونا) -- عقد مجلس الوزراء الكويتي اجتماعه الاسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح بما يلي:

شرح سمو رئيس مجلس الوزراء لمجلس الوزراء في مستهل أعماله نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد فخامة الرئيس قربان غولي بردي محمدوف رئيس جمهورية تركمانستان والوفد المرافق له وذلك في الأسبوع الماضي وفحوى المحادثات التي أجراها مع حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه والتي تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات بما يخدم مصالحهما المشتركة والتي توجت بالتوقيع على (7) اتفاقيات ومذكرة تفاهم بين البلدين الصديقين في مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والنفطي والثقافي والفني.

كما أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء المجلس علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد فخامة الرئيس بيترو بوروشينكو رئيس جمهورية أوكرانيا الصديقة والوفد المرافق لفخامته والتي اختتمها اليوم وفحوى المحادثات التي أجراها مع حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه والتي تضمنت بحث المستجدات السياسية على الساحتين العربية والدولية والموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك التي تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين في كافة المجالات والميادين حيث توجت الزيارة بالتوقيع على ثلاث اتفاقيات ومذكرات تعاون شملت المجالات العسكرية والشباب والرياضة والتربية البدنية والتعاون العلمي.

وبناء على ما أثاره سمو رئيس مجلس الوزراء بشأن بعض المنشآت والمرافق الحكومية مثل المستشفيات والمطارات وغيرها من المرافق التي تم أو سيتم إنجازها قريبا وحرصا على تحقيق الجدوى المرجوة منها وسرعة تجهيزها بما تحتاجه من معدات وأجهزة وطاقة بشرية متخصصة وتجاوز المعوقات التي تعيق الإنجاز فقد قرر مجلس الوزراء تكليف لجنة الخدمات العامة بحصر هذه المنشآت والمرافق الحكومية وإعداد الخطوات اللازمة لتشغيل وتجهيز هذه المرافق لضمان تشغيلها وتقديم خدماتها بالسرعة الممكنة.

من جانب آخر واستكمالا للاجراءات الحكومية المتخذة لمكافحة الفساد فقد جدد سمو رئيس مجلس الوزراء تأكيده على تفعيل توجيهاته بشأن مكافحة الفساد واتخاذ كافة التدابير والخطوات الكفيلة بمواجهة مظاهر الفساد والقضاء على أسبابه وتجفيف منابعه وقد تدارس مجلس الوزراء مختلف السبل الكفيلة بترجمة توجيهات سموه نحو إيجاد المواجهة الفعالة وتؤكد جدية الحكومة في القضاء على هذه الآفة المدمرة ويكرس سيادة القانون بما يؤدي إلى التنفيذ الصحيح لعملية التنمية الشاملة في البلاد وتسريع الإنجازات التي ينتظرها المواطنون.

وفي هذا الصدد أكد سمو رئيس مجلس الوزراء ضرورة الإسراع بإصلاح الجهاز الإداري للدولة وترسيخ الحوكمة وأسس الإدارة الرشيدة وتعزيز المشاركة المجتمعية في كافة المجالات واعتماد الشفافية الكاملة في الإجراءات الحكومية وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب بكل جديه وعدالة وتفعيل التدريب أثناء الخدمة ليكون التأهيل والابداع أساسا للترقي والتطور لتحقيق الغايات الوطنية المأمولة كما أوضح سموه بأن ملف الفساد سيحظى باهتمام استثنائي باعتباره من أهم الأولويات الحكومية وسوف يقوم مجلس الوزراء بمتابعة الإجراءات والخطوات التنفيذية الكفيلة بالقضاء على هذه الآفة.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصيات لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية طاجيكستان وجدول الطرق الملحق بها وعلى مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية لاتفيا للتعاون الاقتصادي والفني وعلى مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية التعاون السياحي بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية قبرص وبروتوكول محضر التصحيح الخاص بها وقرر المجلس الموافقة على مشاريع المراسيم المشار إليها ورفعها إلى حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن إجراءات وخطوات مؤسسة البترول الكويتية لترشيد استهلاك الطاقة واستخدام الطاقة البديلة وقرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الكهرباء والماء بالتنسيق مع مؤسسة البترول الكويتية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية والجهات المعنية لوضع الخطط واتخاذ الإجراءات العملية المناسبة لترشيد استهلاك الطاقة واستخدام الطاقة البديلة.

ثم أحيط مجلس الوزراء علما بتوصية اللجنة بشأن استثمار محطات الوقود لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبالاتفاق الذي تم بين مؤسسة البترول الكويتية والصندوق الوطني لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة على مقترح إنشاء شركة جديدة مملوكة بالكامل من قبل شركة البترول الوطنية الكويتية يكون الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ممثلا في عضوية مجلس إداراته وذلك في إطار الإجراءات الأحكام المعمول بها في هذا الشأن.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة التعليمية والثقافية والاجتماعية والصحية والشباب بشأن تقرير لجنة التنمية البشرية والمجتمعية بالمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية للوثيقة الوطنية لتعزيز الوسطية والاعتدال (نوفمبر 2017) وقرر مجلس الوزراء تكليف اللجنة العليا لتعزيز الوسطية والاعتدال باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ التوصيات الواردة بالوثيقة وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية. من جانب آخر بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة واطلع في هذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد هنأ مجلس الوزراء المستشارة الألمانية الدكتورة أنغيلا ميركل بالثقة التي حصلت عليها من مجلس النواب الاتحادي لتولي مهام منصبها مستشارا اتحاديا لجمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة لولاية رابعة على التوالي كما قدم المجلس التهنئة إلى فخامة الرئيس فلادمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية رابعة وكذلك التهنئة لفخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة بمناسبة إعادة انتخابه فترة رئاسية جديدة معربا عن أمله في أن تشهد العلاقات بين دولة الكويت وكل من هذه الدول الصديقة المزيد من التطور والنماء تحقيقا للمصالح المشتركة. كما أكد مجلس الوزراء إدانته الشديدة للاعتداء الآثم الذي تعرض له مؤخرا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله إثر عملية تفجير استهدفت موكبه في قطاع غزة.

أضف تعليقك

تعليقات  0