الحكومة المصرية تعرب عن تقديرها لمواقف الكويت الداعمة والمساندة لبلادها

أعرب رئيس مجلس الوزراء المصري المهندس شريف اسماعيل اليوم الثلاثاء عن تقدير قيادة وشعب مصر للمواقف الداعمة والمساندة لبلاده من جانب دولة الكويت للتغلب على مختلف التحديات.

وذكرت رئاسة مجلس الوزراء المصرية في بيان أن ذلك جاء خلال لقاء اسماعيل مع سفير دولة الكويت لدى القاهرة محمد الذويخ لبحث سبل دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

وأكد رئيس الوزراء المصري في هذا السياق "السعي دوما للارتقاء بالعلاقات المصرية الكويتية الى ما يحقق امال وتطلعات شعبيهما" مشيرا الى "العلاقات التاريخية والروابط الاخوية بين البلدين" العربيين.

كما أكد ان علاقات التعاون والتنسيق مع دولة الكويت "لا تقتصر على الجوانب السياسية ذات الاهتمام المشترك وانما تمتد للتركيز على دعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين".

وفي شأن آخر أكد إسماعيل عزم بلاده على مواصلة جهود محاربة الارهاب والقضاء عليه بكافة اشكاله "جنبا الى جنب مع ما يتم من عمليات تنمية شاملة في مختلف المجالات".

واوضح أن "الحكومة المصرية تتبنى برنامجا اقتصاديا طموحا يتضمن اتخاذ مجموعة من القرارات والاجراءات التي تسهم بدورها في توفير مناخ صحي جاذب للاستثمارات المحلية والاجنبية الى جانب العمل على ايجاد حلول مناسبة لأية معوقات قد تواجه المستثمرين".

واشار البيان الى أن السفير الذويخ نقل لرئيس الوزراء المصري تحيات وتقدير دولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا لما تقوم به مصر من جهود لتحقيق نهضة تنموية متكاملة.

وأكد السفير الذويخ عمق "العلاقات الاخوية" التي تربط البلدين مشيدا بما تشهده الفترة الراهنة من تطور في العلاقات الثنائية على كافة المستويات.

واوضح ان ما يتم انجازه على ارض مصر خلال هذه المرحلة من مشروعات تنموية ضخمة واصلاحات واسعة في مناخ الاستثمار "انما يعكس مستقبلا اقتصاديا واعدا".

واوضح البيان أن السفير الذويخ اقترح في هذا السياق امكانية دراسة عدد من الافكار التي تسهم في دعم التعاون والتنسيق في مجالات عدة من بينها السياحة والنقل الجوي.

أضف تعليقك

تعليقات  0