محمد براك المطير: بيانا لحقيقة ما تفوه به بعض مدعي النزاهة والأمانة

أعاد النائب محمد براك المطير, اليوم, نشر تغريدة تضم بياناً منه رداً على بعض الادعاءات التي وصفها بالباطلة . 

ونشر المطير البيان عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جاء على النحو التالي . 

بيانا لحقيقة ما تفوه به بعض مدعي النزاهة والأمانة وهما بريئتان منه ( براءة الذئب من دم ابن يعقوب )، ولولا حق الشعب الكريم لمعرفة الحقيقة ودفعا لشبهة قد تخفى على بعض الأفاضل، لما تجشمت عناء الرد فيكفي دلالة على بطلان الكلام سوء سيرة ومسيرة المتكلم.

وعليه فالحقيقة ترجع لثلاث عشرة سنة مضت تقريبا عندما طرحت الشركة الكويتية للاستثمار بعض الشركات التي تملكها للاكتتاب لعموم الشعب دون استثناء أو واسطة، والشركة الكويتية للاستثمار شركة مسجلة ومدرجة في البورصة يملك القطاع الخاص حصة منها ومتاحة لكل الشعب حالها حال كثير من المؤسسات والشركات المالية ومنها على سبيل المثال بيت التمويل الكويتي..

فكتب الله لي التوفيق بالاكتتاب بإحدى هذه الشركات ودفعت قيمة الاكتتاب من مالنا الخاص، وحقيقة الاكتتاب أني أنا الذي دفعت للشركة ولم آخذ من الدولة دينارا ولا قنطارا، ومثلي كثير من أبناء الشعب الكويتي ومنهم نواب في مجلس الأمة ومسؤولون في الدولة.

ختاما:

لا عتب على المتكلم فهو كمن قال:

( ولو أني بليت بهاشمي خُؤولتُهُ بنو عبدالمدان لهان علي ما ألقى ولكن تعالوا فانظروا بمن ابتلاني ) لكن العتب على الرئاسة التي سمحت له بالتطرق للأسماء ولمز الأمهات دون أن يَرِفَّ لها جفن!!!.

وهي التي منعت قبل أيام من ذِكْرِ أسماء من اتهموا بقضية الإيداعات بحجة عدم صدور حكم نهائي ضدهم.. وتطبيق اللائحة.. الخ!!.

فما بالها اليوم تسمح - لباقِلٍ - يسرح ويمرح...!! ويتم نشر الكلام بالصوت والصورة التي تم تسجيلها بكاميرات المجلس!!!! إنه الكيل بمكيالين، والنظر إلى الأمور بعينٍ حوْلاءٍ بأبشع صوره!!!

( ومهما تَكُنْ عند امرئٍ من خليقَةٍ وإن خالَها تَخْفَى? على الناس تُعْلَمِ ).

اخوكم النائب محمد براك المطير

أضف تعليقك

تعليقات  0