محمد هايف: إقرار قانون "التجنيس" انتصار للمظلومين..وعلى الجهات المعنية الإسراع في منح الجنسية لمستحقيها

اعتبر النائب محمد هايف أن إقرار مجلس الأمة قانون (التجنيس) إنجاز لنصرة المظلومين والمستحقين للجنسية الكويتية.

وطالب هايف في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة بـأن يتم البدء بتجنيس الأحق ممن تقادمت إحصاءاتهم وإثباتاتهم ومن شاركوا في الحروب العربية و تحرير الكويت ومن حصلوا على التقاعد من الحكومة.

واعتبر أن القانون يلغي الذريعة في عدم تجنيس من سحبت جناسيهم ولذلك على أعضاء لجنة النظر في الجنسيات المسحوبة أن يسارعوا بعقد اللجنة.

ودعا إلى إنصاف من ظلموا في المرحلة الماضية سواء من يستحقون الجنسية أو من تم سحب جنسياتهم، مبينا ان هناك اتفاقا مسبقا وتفاهمات مع الحكومة وعليها ان تسارع بتنفيذها.

وتمنى هايف أن يقوم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بزيادة عدد المجنسين المستحقين، في ظل ما يعانيه البدون من مضايقات ومعاناة وحالات انسانية وانتحار وحرمان من التعليم والزواج والتعثر في الأوراق الرسمية حتى للمواليد الذين لا يحصلون على شهادات الميلاد بينما بعضهم يستحق الجنسية.

وقال إن المسارعة بمنح الجنسية لمستحقيها، واجب لإقامة العدل ورفع الظلم ، مؤكدا أنه لا عذر أمام جميع الأطراف في تحريك عجلة التجنيس للمستحقين ،متمنيا أن نرى في الأيام المقبلة فرحة على وجوه من يستحقون التجنيس

أضف تعليقك

تعليقات  0