السعودية تعيد صياغة مناهج التعليم لمحاربة "الفكر المتطرف"

قال وزير التعليم السعودي أحمد بن محمد العيسى إن السعودية تعيد صياغة مناهجها التعليمية لمحو أي تأثير لجماعة الإخوان المسلمين وإبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة من أي منصب في القطاع التعليمي.

والدفع بصورة أكثر اعتدالا للإسلام هو أحد الوعود التي قطعها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في إطار خطط لتحديث المملكة المحافظة بشدة. وقال العيسى في بيان يوم الثلاثاء إن الوزارة تعمل على ”محاربة الفكر المتطرف من خلال إعادة صياغة المناهج الدراسية وتطوير الكتب المدرسية وضمان خلوها من منهج جماعة الإخوان المحظورة“.

وأضاف أن الوزارة ستقوم ”بمنع الكتب المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين من جميع المدارس والجامعات، كذلك إبعاد كل من يتعاطف مع الجماعة أو فكرها أو رموزها من أي منصب إشرافي أو من التدريس“.

كانت جامعة سعودية حكومية كبيرة أعلنت في سبتمبر أيلول أنها ستفصل موظفين يشتبه أنهم على صلة بالإخوان المسلمين مما زاد من مخاوف تضييق الحكومة الخناق على معارضيها داخل الإطار الأكاديمي وخارجه.

وقال ولي العهد في مقابلة مع قناة (سي.بي.إس) هذا الشهر إن فكر الجماعة ”غزا“ التعليم في المملكة. وتصف السعودية جماعة الإخوان بأنها إرهابية إلى جانب تنظيمات متشددة أخرى مثل تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

أضف تعليقك

تعليقات  0