القبض على ذوي طالبة لجوء ليبية تعرضت للطعن

ألقت الشرطة الألمانية القبض على والدي طالبة لجوء ليبية تبلغ من العمر 17 عاما، تعرضت للطعن من قبل شقيقها في غرفة نومها، وفق ما ذكرت وسائل إعلام ألمانية الجمعة.

وقالت تقارير صحفية إن شقيق الفتاة البالغ من العمر 21 عاما، هاجمها بسكين لأنها أرادت الانفصال عن شاب سوري تم تزويجها به، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ويخضع الشقيق والزوج السوري للتحقيق بتهمة محاولة القتل بسبب الهجوم الذي وقع في 27 فبراير.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام، يان هولزتير، لصحيفة "شفيبيش تسايتونغ" إن المحققين يعتقدون بأن والدي الشابة "شاركا في الفعل"، وهما متهمان بالتسبب بأذى جسدي بالغ.

أضف تعليقك

تعليقات  0