وزير التجارة: تسهيلات كويتية للمستثمرين الألمان

بحث وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي خالد الروضان مع كبار المسؤولين الألمان العلاقات الكويتية الألمانية فيما يتعلق بالجانبين الاقتصادي والاستثماري.

وتطرق الوزير الروضان مع وزير الاقتصاد الألماني بيتر التماير الى سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الكويت وألمانيا. ودعا الروضان الوزير الألماني الى زيارة دولة الكويت برفقة مسؤولي كبرى الشركات الألمانية للتعرف على الفرص الاستثمارية التي تقدمها الكويت.

وقال الروضان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه لمس من خلال اللقاء اهتماما ألمانيا بالغا بالكويت بشكل خاص والمنطقة بشكل عام.

واشاد بالعلاقات الكويتية الألمانية قائلا انها قديمة للغاية الامر الذي يوفر للكويت فرصة الاستفادة من الخبرات الألمانية على صعيد دعم المشاريع الصغيرة وتبادل الزيارة المشتركة بين الطرفين.

كما التقى الوزير الروضان رئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية العربية ورئيس الشؤون والطاقة في البرلمان الألماني بيتر رامزاور لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية التي تخدم خطة التنمية في الكويت وتحسن بيئة الاعمال في الكويت.

وناقش الجانبان العلاقات التجارية الكويتية الألمانية والتسهيلات التي تقدمها دولة الكويت للمستثمرين.

واكد المسؤولان أهمية زيادة التعاون وتطوير الاستثمار بين البلدين حيث تحتل الكويت المرتبة الاولى بدول المنطقة بالنسبة للصادرات الألمانية التي بلغت قيمتها 500 مليون دينار كويتي (نحو 7ر1 مليون دولار) في عام 2016 فيما تميل كفة الاستثمارات لصالح الكويت للقطاعين الحكومي والخاص وتبلغ قمة استثماراتها في ألمانيا 30 مليار دولار والقى الوزير الروضان كلمة في مؤتمر نظمه اتحاد الشرق الاوسط والادنى (نوموف) في برلين اليوم الجمعة حيث اكد ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الكويت وألمانيا.

واكد الوزير الروضان اهمية هذا المؤتمر نظرا للمشاركة الواسعة للشركات الألمانية وللفرص التي يقدمها على صعيد استقطاب الاستثمارات الى السوق الكويتية.

واشاد في تصريح ل (كونا) بالبيئة الاستثمارية في الكويت قائلا ان الكويت تتوفر فيها ميزات تنافسية كبيرة على صعيد الاستثمار اهمها الموقع الجغرافي والبيئة القانونية المناسبة واسعار الطاقة والمياه الرخيصة ورأس المال البشري الإبداعي اضافة الى وجود خطة تنمية طموحة.

واكد الوزير الروضان انه تم لقاء مسؤولي بعض الجامعات الألمانية الامر الذي يأتي في اطار التعاون مع الصندوق الوطني من اجل دعم المشاريع الصغيرة وكذلك من اجل التأسيس لشراكات مع هذه الجامعات التي لها دور كبير في تنمية اقتصاد المانيا.

وتهدف زيارة الوزير الروضان التي تستمر يومين الى تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين الكويت وألمانيا وبحث انشاء فروع لشركات ألمانية في الكويت لدفع عجلة الصناعة بأنواعها المختلفة الى الامام.

وبحث الوزير الروضان مع الجانب الألماني العقبات والمشاكل التي تعترض توسيع التبادل التجاري وسبل تذليلها إضافة إلى ايجاد الحلول لها خاصة بين المختصين والمعنيين بشؤون الاقتصاد والتجارة.

وحضر اللقاء الى جانب الوزير الروضان سفير دولة الكويت في ألمانيا منذر العيسى والوفد المرافق له.

وكان الوزير الروضان قد بدأ أمس الخميس زيارة الى ألمانيا بناء على دعوة رسمية واصطحب معه وفدا حكوميا بهدف تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الكويت وألمانيا وجذب الاستثمارات الاجنبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0