"الغوص": رفع 4 أطنان من المخلفات في جزيرة "أم النمل"

انجز فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية المرحلة الرابعة من تنظيف جزيرة (ام النمل) ورفع 4 أطنان من شباك الصيد والمخلفات الأخرى الضارة بالبيئة البحرية بالتعاون مع بلدية الكويت والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية والإدارة العامة لخفر السواحل والهيئة العامة للبيئة ومتطوعين.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل اليوم الاحد أن مشروع تنظيف (ام النمل) من المشاريع المهمة التي ينفذها الفريق بشكل دوري حيث تعتبر من اهم الجزر بيئيا وهي محمية طبيعية وتقع جنوب جون الكويت.

واوضح الفاضل ان العمل فيها قسم الى مراحل عبر تنظيف ساحل الجزيرة من كل شباك الصيد ثم دخول الجزيرة في حالة الجزر وفي حالة المد العالي ثم بدأ المرحلة الأخيرة برفع كل المخلفات ولم ينتهي مشروع تنظيفها وذلك لانها تعج بالمخلفات التي ترميها الامواج والرياح لسواحلها.

واضاف ان الفريق استخدم وسائل عدة للوصول الى الجزيرة نظرا لضحالة مياه الحدود البحرية للجزيرة وللبدأ بعملية التنظيف حيث تم استغلال حالة المد العالي للبحر للتمكن من إتمام العملية ورفع شباك صيد ومخلفات بلاستيكية واخشاب.

وبين ان الجزيرة بدت افضل هذا العام نظرا لمنع الصيد في جون الكويت ومنع التخييم فيها حيث بدأت حياتها الفطرية بالعودة لسابق عهدها مؤكدا اهمية المحافظة على الجزيرة لتبقى محمية طبيعية وتاريخية.

وذكر ان (ام النمل) رابع اكبر جزيرة بالكويت من حيث المساحة بعد جزر (بوبيان وفيلكا ووربه) حيث تبلغ مساحتها 568000 متر مربع وأقصى طول لها بحدود 2000 متر وأقصى عرض 770 متر وإمتدادها من الشرق إلى الغرب والمسافة الفاصلة بينها وبين (رأس عشيرج) 650 مترا.

وافاد بأن الجزيرة تزخر بالقباقب والسرطانات والروبيان وتعيش بها اسراب كبيرة من الطيور المهاجرة من شمال اسيا الى افريقيا ويعد موقعها عاملا أساسيا وحيويا لبقائها واستمرارها لافتا إلى أن الفريق يعتزم اصدار مطبوعات خاصة عنها تحوي على معلومات بيئية وصور جوية تبين اسرارها واهميتها للحياة الفطرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0