الدقباسي: نجاحنا في إدراج البند الطارئ حول القدس نتاج لسياسات الكويت المتزنة

قال عضو الشعبة البرلمانية الكويتية النائب علي الدقباسي إن النجاح في اقرار البند الطارئ المتعلق بالقدس في الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي هو نتاج لسياسات الكويت المتزنة والرامية الى احترام حقوق الإنسان في كل مكان ونتاج دور مجلس الأمة الذي طالما كان منبرا للدفاع عن المظلوم والحريات .

وقال الدقباسي في تصريح للصحافيين " ان حصول المقترح الكويتي المشترك مع البحرين وفلسطين وتركيا على 843 صوتا مقابل 108 اصوات للمقترح الاسرائيلي كان بفضل الدعم العربي والإسلامي كما يعكس بشكل واضح الموقع المتميز للبرلمان الكويتي في الاتحاد البرلماني الدولي ويعكس تأثير وقوة صداقاته ودور الدبلوماسية البرلمانية الكويتية التي طالما كانت مدافعة دائمة عن قضايا الأمة ومصالحها".

وقال إن هذا الدور النشط والمرموق " تعلمناه من مدرسة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه- وهي نتاج لسياسات الكويت المتزنة".

واختتم الدقباسي تصريحه موجها شكره وتقديره لرئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وأعضاء الوفد البرلماني الكويتي والجهاز الإداري للأمانة العامة لمجلس الأمة لجهودهم في إجراء الاتصالات وإعداد المعلومات وكسب التأييد، مضيفا " نحن فخورون بتلك الجهود ومبروك للكويت والعالم الإسلامي ولكل مناصري حقوق الإنسان".

أضف تعليقك

تعليقات  0