بوتين وأمير قطر يبحثان التعاون بمجالات الدفاع والطاقة والاقتصاد

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مساء الإثنين، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سبل توطيد علاقات التعاون الثنائي بين البلدين.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الزعيمان، بقصر الكرملين، لبحث العلاقات الثنائية في مجالات الدفاع والطاقة والاقتصاد والاستثمار وملفات إقليمية في إطار الأزمة السورية، حسب بيانين منفصلين للكرملين، ووكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وأشار بوتين خلال اللقاء، إلى دخول العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وقطر، عامها الثلاثين، وأعرب عن ارتياحه حيال التعاون التجاري المتصاعد بين البلدين.

من جانبه، لفت، أمير قطر خلال اللقاء إلى أن روسيا تتمتع بدور هام في العالم العربي. ومضى قائلًا: "أود أن أوكد أن روسيا تلعب دورًا هامًا في حل المشكلات التي تشهدها بعض دول المنطقة".

وناقش الطرفان خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون في مجال تنظيم بطولة كأس العالم، وتبادل الخبرات، لا سيما التي ستستضيفها روسيا 2018 وقطر 2022.

وتستضيف روسيا في يونيو/حزيران القادم مونديال 2018، فيما تستضيف قطر البطولة التي تليها عام 2022.

وعقب اللقاء، جرى توقيع اتفاقية تعاون في مجال العلوم والتربية بين شركة النفط الروسية "روس نفط"، و"مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع".

وعقب المباحثات أشار أمير قطر على حسابه بموقع "تويتر"، إلى أنه أجرى محادثات مع بوتين "ناجحة ومعمقة تناولت العلاقات الثنائية وتحديات إقليمية ودولية"، وقال إن هذه المحادثات "ستمنح علاقات بلدينا دفعة جديدة".

وخلال مأدبة عشاء أعقبت الاجتماع، ناقش أمير قطر والرئيس الروسي نتائج عمل اللجنة القطرية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والفني وآفاق تعزيزها، إضافة إلى بحث سبل تطوير التعاون العسكري بين البلدين.

وغادر أمير قطر، موسكو، مساء اليوم، مختتمًا زيارة عمل، استمرت يومين.

أضف تعليقك

تعليقات  0