الحويلة يطالب بالإسراع في استكمال الخدمات العامة في "الوفرة السكنية"

طالب النائب د. محمد الحويلة بالإسراع في استكمال وتشغيل الخدمات العامة في الوفرة السكنية لخدمة أهالي المنطقة وتوفير الوقت والجهد والتخفيف من معاناة الأهالي وتشجيعهم على السكن هناك.

وقال الحويلة في تصريح صحافي إن منطقة الوفرة السكنية تعاني من الإهمال وانعدام الخدمات فهي من المدن البعيدة التي يجب ان يكون بها اساسيات للحياة الكريمة التي كفلها الدستور.

وأضاف أن من أهم الخدمات المطلوبة التعليمية والصحية والأمنية فالمدينة نموذجية بموقعها ولكن ينقصها الاهتمام الحكومي لتطويرها، لافتا إلى أن المباني الحكومية القديمة بالمدينة لم تشهد تطويرا منذ الغزو العراقي الغاشم.

وطالب الحويلة وزير الصحة د. باسل الصباح بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتشغيل مستوصف بالمنطقة علما أنه جاهز منذ أكثر من عام ولم يتم تشغيله حتى الآن

 ودعا وزارة الصحة إلى سرعة توفير الطاقم الطبي للمستوصف وتزويده بأحدث الأجهزة الطبية والكوادر الطبية اللازمة لتقديم الرعاية الصحية للأهالي هناك.

وأكد أن الأهالي يعانون من بعد المسافة عند مراجعتهم لأقرب مستوصف أو مستشفى، مطالبا وزارة الصحة بإنشاء مستشفى حكومي في المنطقة.

من جهة أخرى دعا الحويلة وزيرة الإسكان، وزيرة الدولة لشؤون الخدمات د. جنان بو شهري مراعاة خصوصية أهالي الوفرة السكنية وتأجيل وقف بدل الايجار وقسط بنك الائتمان حتى استكمال بناء وتشغيل الخدمات الحيوية بالمدينة بشكل كامل.

وأشار إلى أن المدينة ما زالت غير صالحة للسكن، مطالبًا بتشكيل لجنة خاصة لدراسة احتياجات المنطقة وعمل زيارة ميدانية للمنطقة للتعرف عن قرب ما تعانيه المنطقة من اهمال.

وطالب الحويلة وزير الأشغال العامة، وزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي سرعة التحرك لإبعاد العزاب من السكن الخاص للأسر الكويتية في منطقة الوفرة السكنية.

وأضاف أن العديد من أهالي الوفرة يشتكون من وجود العزاب وسط السكن الخاص، معتبرا أن هذه القضية تشكل خطرا على الأمن الاجتماعي في المنطقة.

وطالب الحويلة بالتنسيق بين كل من البلدية والمختارية ووزارة الداخلية سعيا إلى القضاء على هذه الظاهرة التي انتشرت وأصبح لها الكثير من التداعيات، والتحرك كذلك لتنظيف شوارع المدينة ورفع الأنقاض الموجودة بها.

وشدد على ضرورة تكثيف الوجود الأمني بالمنطقة للحد من الاستهتار والرعونة وتوفير دوريات متحركة وثابتة لضبط الأمن وضبط المستهترين الذين يعرضون وحياة المواطنين للخطر.

واختتم الحويلة تصريحه مؤكدًا أنه سيتابع احتياجات مدينة الوفرة السكنية مع جميع الوزراء والمسؤولين حتى يتم تشغيل جميع الخدمات الصحية والتعليمية والأمنية والاهتمام بأعمال النظافة والصيانة للطرق والتشجير بالمدينة.

أضف تعليقك

تعليقات  0