الصبيح: مساهمات الجمعيات التعاونية بالمشروعات يحقق الشراكة المجتمعية

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح اليوم الثلاثاء أن مساهمة الجمعيات التعاونية في المشروعات الوطنية يحقق الشراكة المجتمعية والبعد المجتمعي الحقيقي لهذه المشاريع.

وقالت الصبيح في تصريح للصحفيين على هامش حفل الافتتاح التعريفي لمشروع مركز التوحد الجديد في منطقة مشرف إن انشاء هذا المركز الذي سيخدم جميع مرضى التوحد في البلاد عبر صندوق المشروعات الوطنية يحقق التمازج بين البعدين التعاوني والاجتماعي لجمعيات الاعاقة والحكومة.

وأعربت عن أملها بافتتاح مراكز أخرى جديدة في القريب العاجل في مجالات الاعاقة المختلفة متمنية ان يقدم مركز التوحد الجديد الخدمات الاجتماعية لاكبر شريحة ممكنة من مرضى التوحد.

وأفادت بأن الكويت خطت خطوات واسعة في مجال التوحد سواء فيما يتعلق بالدراسات والابحاث او فيما يتعلق بتوفير كل احتياجات هذه الفئة.

وأشارت الى توجه (الشؤون) للتركيز على خدمة ذوي الاعاقة وشريحة المسنين من خلال صندوق المشروعات الوطنية التعاونية لانشاء مشاريع تقدم أفضل الخدمات التي توفر له كل سبل الراحة والاهتمام.

من جانبه أعرب وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل سعد الخراز في تصريح مماثل عن سعادته بافتتاح المركز الجديد نيابة عن أعضاء لجنة المشروعات التعاونية الوطنية والذي يقدم خدماته لاكثر من 150 من مصابي التوحد الذين تتجاوز أعمارهم 21 عاما.

وبين الخراز أن المركز الذي أقيم على مساحة 6600 متر مربع بتكلفة قدرها 750ر1 مليون دينار كويتي (نحو 750ر5 مليون دولار امريكي) سيكون له دور كبير بالنهوض بحقوق مصابي التوحد ودمجهم بشكل متكامل في المجتمع.

وأكد أن دولة الكويت دأبت على السعي في اتجاه دعم الفئات الخاصة ومد يد العون لهم عبر انشاء المراكز المتخصصة التي تلبي كافة احتياجاتهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0