الجراح: ضرورة تفعيل المحورين التوعوي والوقائي في مجال مكافحة المخدرات

ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح اليوم الثلاثاء بحضور وكيل وزارة الداخلية بالانابة الفريق عصام النهام اجتماعا امني موسع ضم عدد من الوكلاء المساعدين الميدانين وقادة الادارة العامة لمكافحة المخدرات .

في بداية الاجتماع رحب الجراح بالحضور مؤكدا على ضرورة تفعيل المحور الإعلامي (التوعوي) والمحور( الوقائي)، بإعداد برنامج توعوي متكامل لجميع الفئات العمرية للعمل على إيصال رسالة توعوية هادفة ذات تأثير مباشر على الفرد، وكذلك تكثيف عوامل الردع وتنفيذها لحماية شبابنا من مخاطر المخدرات واضرارها.

وأوضح ضرورة إعداد برنامجين عمل متكاملين في الجانبين على أن تعرض هذه البرامج خلال فترة محددة.

وطالب الجراح على ضرورة تعاون القطاعات الاهلية والحكومية في الحملات التوعية الخاصة بأضرار المخدرات والمحافظة على شباب الكويت من آفة المخدرات .

وشدد الفريق عصام النهام على أن وزارة الداخلية تعمل على التوسع في تدريب رجالها، وإشراك أكبر قدر من العناصر الأمنية في مجال مكافحة المخدرات، وزيادة خبراتهم بالوسائل المستحدثة تقنيا وعمليا في ذلك، ومتابعة آخر المستجدات عليها، والإحاطة بالتطورات عليها، بما يمكن من زيادة وتيرة الكشف عن هذه السموم وتلافي مخاطرها،دورنا كمسؤلين ان ننقذ شبابنا من خطر المخدرات، مؤكدا علي ضرورة ان نحفظ هذا البلد ونحمية وندافع عنها بكافة الصور وهو واجب رجال الداخلية.

ومن جانبة أكد وكيل والداخلية المساعد لشئون الامن الجنائي اللواء خالد الديين الى أن قطاع الأمن الجنائي يعمل وفق منظومة متكاملة كان لها أكبر الأثر في ضبط العديد من قضايا المخدرات، مضيفاً بان هناك دورات تدريبية تخصصية لرجال المكافحة للتعرف على احدث الأساليب في عمليات التهريب وتجارة المخدرات.

وفي ذات السياق اوضح مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة العميد توحيد الكندري أن ادارة الإعلام الأمني لها خبراتها في مجال الحملات التوعية فيما يخص ظاهرة انتشار المخدرات .

موضحاً بأن الحملات الإعلامية وجدت صدى طيب من أفراد المجتمع، مما يعطي دافعا وحافزا لمواصلة هذا الدور الحيوي من خلال برنامج توعوي حافل بالتعاون مع كافه قطاعات المجتمع وسائل الإعلام المختلفة وجمعيات النفع العام.

أضف تعليقك

تعليقات  0