ايداع مراهقة بدار رعاية الاحداث بعد شكوى أمها من سلوكها

أمر رئيس محكمة الأحداث المستشار سلمان السويط، أمس، بإيداع مراهقة عمرها 16 عاماً دار رعاية الأحداث مدة اسبوعين على ان تعرض بعدها على المحكمة مصحوبة بتقرير عن حالتها . 

جاء ذلك القرار بعد شكوى للام بحق ابنتها لتعاطيها المؤثرات العقلية وسفرها وحدها دون القدرة منها على السيطرة على ابنتها وحمايتها, مشيرة إلي انها تخشى عليها من ارتكابها الجرائم .

يشار إلي أن قانون الأحداث الجديد يخول لأولياء الامور تقديم بلاغات في حق ابنائهم الذين يخافون عليهم من الوقوع في الجرائم والمعرضين للانحراف, على ان تقوم نيابة الاحداث بدراسة البلاغ المقدم للوقوف على جديته, ثم تحيل الدعوى إلي محكمة الاحداث للفصل في المسألة . 


أضف تعليقك

تعليقات  0