عمادي: وزارة الأوقاف أولى المؤسسات في العالمين العربي والإسلامي التي جعلت التخطيط الاستراتيجي منهجاً لأدائها

قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المهندس فريد أسد عمادي إن الوزارة اتخذت في خطتها الاستراتيجية للأعوام (2016 /2017 – 2020/2021) من التميز قيمة من قيمها، وجعلت من ضمن أهدافها الاستراتيجية: إعداد قيادات متميزة.

جاء ذلك في "حفل الإدارة المتميزة التاسع" الذي أقامته الوزارة تحت رعاية وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المستشار د. فهد العفاسي لتكريم الفائزين بجائزة الإدارة المتميزة والمشاريع الاختيارية على مستوى الوزارة من أجل تشجيع الممارسات المتميزة بالوزارة.

وأوضح عمادي : لقد واكبت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية عصر المعرفة في وقت مبكر، فنحّت المناهج التقليدية جانباً، إدراكاً منها لأهمية التخطيط الاستراتيجي كمنهج إداري مستقبلي، يحقق لها قصب السبق والتفوق في عصر يموج بالمتغيرات المتلاحقة في ظل عالم أصبح فيه اقتصاد المعرفة عاملاً مهماً من عوامل تقدم الأمم، فجعلت التخطيط الاستراتيجي منهجاً لأدائها، مشيراً إلى أنها كانت أولى المؤسسات في العالمين العربي والإسلامي التي بادرت إلى تطبيق التخطيط الاستراتيجي في ممارساتها في كافة عناصر الأداء عبر ست خطط استراتيجية.

وتابع: كما أن الأخذ بأحدث الأساليب العلمية في قياس الأداء الاستراتيجي للوزارة هو واجب الوقت، موضحا أنه من منطلق أهمية قياس الأداء بشكل عام وتكريم الأداء المتميز من أجل الوصول إلى المستويات العالية والمنشودة وإحداث التطوير والتحسين المستمر في كافة جوانب العمل، جاء حرص الوزارة على أن تكون مستويات الأداء المؤسسي والبشرى وفق معايير وأسس تتوافق مع تطلعات رؤيتها الطموحة وتخدم متطلبات التنمية واحتياجات المجتمع الكويتي.

وأردف عمادي قائلاً: لذا كان انطلاق الوزارة لقياس أدائها المؤسسي، وتحقيق أهدافها وفقاً لمعايير التميز العالمية لتتناسب وطموحها الاستراتيجي، من خلال تطبيق معايير النموذج الأوربي العالمي في التميز المؤسسي، وتطويره ليناسب طبيعة عمل الوزارة إدراكاً منها لأهمية هذا القياس وما يستتبعه من عمليات تحديث وتطوير مختلفة.

وقال: لقد دعتنا شريعتنا الإسلامية وسنة رسولنا صلى الله عليه وسلم إلى إتقان العمل والإخلاص في أدائه لما في ذلك من تحقيق الخير والنهوض بالإنسان المسلم وتحقيق التنمية المجتمعية حيث قال صلى الله عليه وسلم "إن الله تعالى يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه".

وذكر عمادي: لعلنا ونحن نلتقي في هذا المحفل نقدم خير دليل على مدى اهتمام الوزارة وقياداتها بتكريم وتقدير ما تحقق من نتائج متميزة في مجالات عديدة، وهو ما يلقي بالمسؤولية على عاتق جميع العاملين في الاستمرار لتقديم أفضل ما لديهم للحفاظ على النجاحات المتحققة وتعزيز مكانة الوزارة كجهة حكومية رائدة في التميز والأداء الاستراتيجي.

وقال عمادي مخاطباً موظفي الوزارة: أدعوكم أن تكونوا دائماً في مصاف المتميزين وأن تحرصوا على مواصلة ما تحرزه الوزارة من تميز ونبارك لكم أيضاً ما حققتموه من نتائج أثلجت صدورنا وعززت من مكانة الوزارة في العمل الاستراتيجي والتميز المؤسسي، متمنياً لكم كل التوفيق والسداد من المولى عزوجل.

وفي ختام كلمته شكر عمادي وزير العدل وزير الأوقاف على رعايته الكريمة لهذا الحفل وإلى جميع الحضور كما أشكر الأخوة في إدارة التخطيط والمعلومات وقطاع التخطيط والتطوير وجميع العاملين حتى وصلنا إلى هذا المستوى الراقي والمتقدم في الأداء سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ الكويت أميراً وحكومة وشعباً تحت قيادة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.



أضف تعليقك

تعليقات  0