المرأة الكويتية "رائدة وقائدة" في المجتمع

(كونا) -- اكدت الناشطة الكويتية في مجال حقوق المرأة الدكتورة سميرة القناعي اليوم الاربعاء قدرة المرأة الكويتية على احداث تغيير تنموي في المجتمع الكويتي مشيرة الى انها استطاعت ان تكون "رائدة وقائدة" فيه.

جاء ذلك في تصريح ادلت به لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش اعمال المؤتمر الدولي الاول (المرأة ريادة وقيادة - بين التحديات والانجازات) الذي يقام في العاصمة عمان بمناسبة يوم المرأة العالمي بمشاركة نخبة من الشخصيات النسائية في الوطن العربي.

وقالت القناعي ان المرأة في المجتمع الكويتي المعاصر تشهد انفتاحا كبيرا وسط رعاية واهتمام مباشر من القيادة السياسية ما مكنها من مشاركة الرجل في تنمية المجتمع.

واضافت ان الفرصة حاليا "سانحة" امام المرأة الكويتية لتحقيق رغباتها في الريادة والقيادة في ظل نظرة مجتمعية "ايجابية" ناحية ما تمتلكه من مقومات عززتها تجارب ناجحة لنساء كويتيات في مختلف ميادين العمل ومجالاته.

واوضحت ان المرأة اثبتت دورها في تنمية المجتمع الكويتي "باقتدار" في الاعوام الماضية لاسيما في فترة ما بعد اكتشاف النفط اذ ساهمت بتحقيق "النهضة المجتمعية" بمشاركة الرجل بعد ان عانت كثيرا في حقبة ما قبل النفط.

واعربت القناعي عن املها بأن يكون الدعم الحكومي لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة "انطلاقة حقيقية" للمرأة الكويتية في مجال ريادة الاعمال داخل الكويت وخارجها.

وعن مشاركتها في المؤتمر ذكرت انها قدمت ورقة عمل امام نخبة من سيدات الاعمال والقياديات في المجتمع العربي حول اهم تحديات المرأة وسبل وصولها نحو تحقيق الانجازات اضافة الى رئاستها لجنة (جائزة المرأة القيادية) التي يمنحها المؤتمر.

وافادت بأن ورقة العمل ناقشت ضرورة قيام المرأة بواجباتها ودورها الرئيسي في الاسرة قبل التفكير بتحقيق الانجازات الشخصية موضحة ان "نجاح المرأة لا يكون عبر التضحية بالاسرة".

واضافت القناعي انها تناولت اهمية تحقيق "الموازنة" بين نجاح المرأة داخل اسرتها ومشاريعها العملية الخاصة خارج نطاق الاسرة.

وشهد المؤتمر اختيار سيدة الاعمال الكويتية سرى راشد صاحبة مشروع (مؤسسة سرى للمجوهرات) لتفوز بجائزة (المرأة المتميزة في الكفاءة الاقتصادية) نظير تفوقها في مجال ريادة الاعمال.

ويهدف المؤتمر الذي اختتم اعماله اليوم وتنظمه مؤسسة (إطعام للتنمية والتدريب) الاردنية برعاية الاميرة بسمة بنت طلال الى تسليط الضوء على الدور الريادي للمرأة العربية والحد من تهميش المرأة في بعض المجتمعات العربية.

وناقش المؤتمر على مدى ثلاثة ايام عددا من المحاور ابرزها (المرأة والتحديات لتحقيق الانجازات) و(المرأة العربية بين القيادة والنجاح - قصص نجاح) و(الاستراتيجيات الوطنية لتحقيق ريادة المرأة العربية) و(المرأة سيدة الاعمال الناجحة .. ادوات تمكينها وريادتها) و(المرأة وأفضل الممارسات في القطاع الحكومي).

أضف تعليقك

تعليقات  0