الصبيح: البرنامج العالمي "معا لتثقيف الأهل" مهم للوقاية من المخدرات

(كونا) —- أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح اليوم الخميس أهمية برنامج التدريبي العالمي (معا لتدريب وتثقيف الأهل) في وقاية الأبناء والبنات من آفة المخدرات.

وقالت الوزيرة الصبيح خلال رعايتها حفل ختام المرحلة الأولى من البرنامج الذي يقيمه المشروع الوطني التوعوي للوقاية من المخدرات (غراس) بالتعاون مع جهات دولية إن هذا النوع من البرامج يعنى بالوقاية من هذه الآفة قبل الدخول في مرحلة العلاج.

وأضافت أن البرنامج يأتي لتوعية الأمهات تحديدا وتعريفهن بطرق الوقاية من السلوكيات الخطيرة للأبناء وكيفية التعامل معها كذلك نشر هذه الثقافة في محيطهن لمنع انتشار هذه الظواهر والسلوكيات الخطيرة على المجتمع منوهة بمشروع (غراس) الرائد الذي حاز العديد من الجوائز.

من جانبها قالت مسؤولة البرامج والمشاريع في مؤسسة (مينتور) العربية نادين عبدالله إن المؤسسة تدرك أن الأهل ومقدمي الرعاية يؤدون دورا أساسيا في وقاية عائلاتهم من استخدام المخدرات والوقاية منها.

وأضافت عبدالله أن برنامج التدريب العالمي (معا لتدريب وتثقيف الأهل) تضمن معلومات عن مخاطر التدخين والكحول والمخدرات لمساعدة الأهالي على القيام بأفضل ما يمكنهم لحماية أبنائهم وبناتهم. من ناحيته قال المدير العام لمشروع (غراس) الدكتور أحمد الشطي إن البرنامج التدريبي يستهدف الأسرة لأنها خط الدفاع الأول عن الأبناء في مواجهة آفة المخدرات.

وأضاف الشطي أن هذا البرنامج يعد الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي إذ يركز على مفهوم (الوالدية الذكية) للتعامل مع الأبناء لوقايتهم من السلوكيات الخاطئة.

وأوضح أن البرنامج معتمد من هيئة الأمم المتحدة وبلغ عدد المشاركين فيه 35 فردا تم اختيارهم تبعا لمعايير محددة من عدة جهات حكومية واهلية.

يذكر أن حفل الختام شهد تكريم الرعاة الرسميين والمشاركين في البرنامج من قبل وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل. 

أضف تعليقك

تعليقات  0