مدير مدرسة خاصة في حولي يثير أزمة في " التعليم الخاص "

شهدت إدارة التعليم الخاص حالة من الارتباك بعد استقبالها جمع من أولياء أمور طلبة إحدى المدارس الإبتدائية الخاصة في منطقة حولي .

وتقدم أولياء الأمور بشكوى ضد مدير المدرسة مؤكدين التراجع غير المسبوق على المستويين الإداري والتربوي داخل المدرسة منذ تعيين المدير .

وكشفوا عن حزمة من الإشكاليات التي تواجه أبنائهم من خلال تعامل المدير أدت إلى تراجع في العملية التعليمية داخل المدرسة مشيرين إلى أن المدير تسبب من خلال تصرفاته غير المسؤولة في حالة واسعة من الاستياء داخل أركان المدرسة .

وذكر بعض أولياء الأمور في فحوى شكواهم أن المدير يتفنن في خلق التعقيدات من خلال إجراءات إعادة تسجيل الأبناء إذ اشترط توقيعه شخصيا على كل طلب ما تسبب بتردد أولياء الأمور أكثر من مرة على المدرسة لانتظار توقيعه الشخصي .

وأوضحوا أن المدير لا يلتزم بأوقات محددة لخروج الطلبة ، فيفاجأ أولياء الأمور بخروجهم قبل أو بعد المواعيد الرسمية مما تسبب في ارباك أوقات أولياء الأمور .

وذكروا " أن الأمر لم يقتصر على ذلك بل امتد إلى توجيهه بتعليمات مباشرة إلى سحب أوراق الطلبة خلال أداء الاختبارات من بعض الفصول قبل انتهاء الوقت الرسمي والقانوني المحدد في مخالفة صريحة لتعليمات الوزارة ".

وتعج حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمدرسة بشكاوى أولياء الأمور من تعسف المدير واثارها السلبية التي تمخض عنها تراجع ثقتهم في المدرسة فضلا عن تراجع مستوى إدارة تلك المؤسسة التعليمية والتربوية على كل الصعد في الآونة الأخيرة .

أضف تعليقك

تعليقات  0