"نقابة البيئة": واقعة #ثانويه_جابر_الاحمد.. استكمال لمسلسل التعدي على رجال الشرطة والامن

اكد رئيس مجلس ادارة نقابة العاملين في الهيئة العامة للبيئة م.صياح حبيب الهاجري أن واقعة ثانوية جابر الاحمد تمثل حقلة من مسلسل التعدي على رجال الامن في الكويت, مشيراً إلي حق موظفي الهيئة ممن لهم الضبطية القضائيه على التفتيش داخل المؤسسات دون اذن مسبق . 

وأوضح الهاجري في بيان جاء فيه :

تؤكد نقابة هيئة البيئة بأن قانون حماية البيئة يسمح لنا بدخول الاماكن والمرافق العامة دون اذن مسبق ومنها المدارس، وعليه نستنكر رفض وصراخ وتهجم مدير على موظفة استأذنت لتطبق القانون وبوجود رجال شرطة البيئة .

وتطالب نقابة هيئة البيئة الجميع بتحري الدقة في التعاطف مع احد الأطراف دون الآخر، مذكرا بأننا بشر فلا قدسية ولا مثالية لأحد ومن ضمنهم المربين الأفاضل، كما يجب علينا جميعا دعم القانون واحترام رجال الداخلية فهيبتهم من هيبة الدولة.

وتؤكد نقابة هيئة البيئة بأن رجال شرطة البيئة هم سند ودعم لضباط وموظفي البيئة الذين يمتلكون صفة الضبطية القضائية، وبالتالي ما تم هو ضرب لقانون حماية البيئة وتعدي على منفذيه وداعميه .

وتطالب نقابة هيئة البيئة جميع الجهات الحكومية بتحمل مسؤلياتها تجاه تنبيه وتوعية موظفيها بضرورة الالتزام بتطبيق قانون حماية البيئة والامتثال لموظفي وشرطة البيئة.

وتعتقد نقابة هيئة البيئة من ان ما يحدث من عدم امتثال لتعليمات موظفي وشرطة البيئة هي استكمال لمسلسل وظاهرة التعدي على رجال الشرطة والامن في #الكويت وعلى الدولة ان تضرب بيد من حديد على كل متمرد .

وتؤكد نقابة هيئة البيئة بأن هذه البلبلة جاءت نتيجة حب البهرجة من ناحية، ودغدغة مشاعر اكبر تجمع كويتيين في جهة حكومية، ناهيك عن استغلالها لاقرار قانون المعلم، وهو موضوع سيحسمه القانون.

وتؤكد نقابة هيئة البيئة على الدور الكبير والمساند لشرطة البيئة في دعم مهام موظفي هيئة البيئة ، والتي لولاهم لما تحقق كل هذا الانجاز في تطبيق قانون حماية البيئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0