الرئاسة الفلسطينية: الحراك الرسمي والشعبي مستمر حتى نيل حقوقنا المشروعة

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن الحراك الرسمي والشعبي الفلسطيني مستمر حتى نيل الحقوق المشروعة.

وذكر أبو ردينة، في بيان له اليوم السبت 31 مارس/ آذار،، أن "رسالة الشعب الفلسطيني بالأمس كانت واضحة بأن الأرض الفلسطينية باقية لأصحابها الشرعيين".

وأضاف "الحراك الفلسطيني الرسمي والشعبي سيستمر حتى نيل حقوقنا المشروعة".

كما أشار أبو ردينة إلى أن "الاعتراضات الأمريكية في مجلس الأمن الدولي التي أدت لتعطيل قرار إدانة العدوان الإسرائيلي تشكل غطاء لإسرائيل لاستمرار عدوانها على الشعب الفلسطيني".

وتابع "استمرار الإدارة الأمريكية بنهجها الحالي بحماية الاحتلال وتعطيل كل المحاولات الدولية الرامية للضغط على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوقف عدوانها وبطشها لن تزيد شعبنا إلا صمودا وثباتا على مواقفه".

وكان آلاف الفلسطينيين خرجوا، أمس الجمعة، باتجاه الحدود الإسرائيلية للمشاركة في ما سمي بـ"مسيرة العودة"، التي دعت لها الفصائل الفلسطينية المختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي1948.

ونصبت اللجنة الوطنية لـ"مسيرة العودة" خياما على طول حدود قطاع غزة على بعد 700 مترا من السياج الحدودي الفاصل مع الجيش الإسرائيلي.

وفي نهاية اليوم، قال عضو اللجنة الإعلامية للهيئة الوطنية لـ"مسيرة العودة" الفلسطينية، هاني ثوابته، إن عدد المشاركين في المسيرة فاق الـ30 ألف قرب حدود قطاع غزة.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، قتل 15 فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2000 بجروح متفاوتة، برصاص الجيش الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل، خلال "مسيرة العودة".

أضف تعليقك

تعليقات  0