هيئة الشباب.. محمية الشباب التطوعية نموذج زراعي للمناطق السكنية

(كونا) -- قالت الهيئة العامة للشباب ان محمية الشباب الطبيعية التي افتتحت اليوم السبت بمركز شباب الشامية بالشراكة مع فريق التطوير التطوعي تهدف إلى خلق نموذج بيئي زراعي للمناطق السكنية بالاستفادة من عطاء الشباب و خبرات الرواد.

وقال مراقب ادارة مراكز الشباب في الهيئة وليد الأنصاري في مؤتمر صحفي اليوم بهذه المناسبة ان هذه الخطوة تأتي تنفيذا لاستراتيجية الهيئة في تعزيز التعاون والعمل التشاركي مع مؤسسات المجتمع المدني سواء مع جمعيات النفع العام أو المجموعات والفرق التطوعية.

واشاد الانصاري بالجهود المميزة التي بذلها المتطوعون في الفريق وهم من مختلف الأعمار ومن الجنسين في تهيئة المحمية وزراعتها بعدد من الأشجار والشتلات النافعة مشيرا إلى أن هذه المحمية تعتبر المرحلة الأولى إذ من المقرر أن يتم توسعتها لتشمل مساحات أكبر في المركز.

من جانبه قال ممثل الفريق التطوعي الدكتور عادل دشتي في كلمته في المؤتمر ان المشروع ركز على الزراعة المائية كونها تتلاءم مع المحميات إضافة إلى زراعة انواع مفيدة ومثمرة من الأشجار والشتلات لنشر ثقافة الاهتمام بالأشجار الصديقة للبيئة والابتعاد عن بعض الأشجار الضارة.

وذكر ان المحمية تعد نموذجا متميزا للتعاون بين جهات الدولة ذات العلاقة وأهمها الهيئة مع المجموعات الشبابية التطوعية في إنشاء محمية زراعية تفيد المنطقة ككل مشيدا بدعم القطاع الخاص بهذا الصدد والذي كان له دور مهم في إنشاء المحمية.

وحضر افتتاح المحمية المستشار الإعلامي للهيئة الدكتور فواز العجمي وعدد من منتسبي الهيئة والمتطوعين.

أضف تعليقك

تعليقات  0