مقتدى الصدر يأمر مقاتليه بتأمين "طريق الموت"

أمر الزعيم الديني البارز، مقتدى الصدر، مقاتليه المنتمين لفصيل "سرايا السلام"، بتأمين الطريق الواصل بين محافظتي بغداد وكركوك، مرورا بديالى وصلاح الدين، والمعروف باسم "طريق الموت" وأعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان، حاكم الزاملي، المنتمي للتيار الصدري، بيانا صادرا عن سرايا السلام جاء فيه:

"يعلم الجميع ما حصد الطريق الرابط بين بغداد وكركوك من أرواح للأبرياء من شعبنا الكريم.. حتى صار طريق موت وغدر لما تحمل العصابات الإجرامية من خسة لا تميز بين المقاتل والأعزل"، في إشارة إلى تنظيم "داعش" الذي تبنى العديد من تلك الهجمات.

وأضاف الزاملي أن سرايا السلام ستنتشر في المنطقة الممتدة بين بلدتي داقوق وطوزخورماتو، وصولا إلى بلدة آمرلي، للمشاركة بتأمين الطريق الرابط بين بغداد وكركوك، وفق قناة "لرشيد".

وأشار إلى أن العملية تأتي لإسناد القطعات من الشرطة الاتحادية والتدخل السريع والجيش العراقي، داعيا القوات الأمنية إلى متابعة خلايا التنظيم النائمة وعدم السماح بانتشارها مرة أخرى.

وعلي صعيد اخر..

رحب زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، بزيارة الأمير محمد بن سلمان المحتملة إلى العراق، رغم عدم وجود أنباء رسمية بشأنها.

وقال الصدر، اليوم السبت، في معرض إجابته على سؤال أحد العراقيين، بشأن الزيارة المحتملة لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، “إن العراق يجب أن يُزار لا أن يزور فقط”، مضيفًا: “علينا أن لا نبقى ساحة للصراع”.

وشدد الصدر على أهمية أن ينفتح العراق على جميع جيرانه بالتساوي، مشددًا على حاجة بلاده إلى حل مشاكله بحنكة وحكمة، كما أن عليها الخروج من الصراع الطائفي بأي صورة كانت.

ولفت الصدر إلى أن الزيارة يجب أن يؤخذ بها مصلحة العراق لا مصلحة الزائر فقط أو مصلحة دول أخرى، مؤكدًا أن على العراق حفظ استقلاليته وعدم تدخل الآخرين بشؤونه.


أضف تعليقك

تعليقات  0