الصحة: النظام الصحي في #الكويت يضاهي الدول الغربية

صرح وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون الفنية د. وليد الفلاح، أن النظام الصحي في الكويت قد حقق ترتيباً متقدماً بين الأنظمة الصحية في دول العالم، وذلك وفقاً لتقرير حديث أصدره البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية عن التغطية الصحية الشاملة.

جاء ذلك في تصريح صحافي أمس، قإنه وفقاً لما اشتمل عليه التقرير الحديث، فإن النظام الصحي في الكويت قد حصد 77 درجة على مقياس التغطية الصحية الشاملة، متقدما بذلك على معظم الأنظمة الصحية بدول المنطقة  وبفارق بسيط مع الدول المتقدمة، حيث حصلت الأنظمة الصحية بكل من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وبريطانيا وسويسرا والسويد والنرويج وفرنسا والدانمارك على 80 درجة على هذا المقياس، بينما حصلت ألمانيا وفنلندا ومالطا على 79 درجة.

كما أضاف د. وليد الفلاح أن سلم التقييم الذي تم استخدامه بمقياس التغطية الصحية الشاملة يتدرج تصاعديا من صفر إلى 100 لتقييم أداء النظم الصحية من حيث مدى تحقيق التغطية الصحية الشاملة بعناصرها المختلفة، باعتبارها الغاية الثامنة من الهدف الثالث المتعلق بالصحة ضمن الأهداف العالمية الـ17 للتنمية المستدامة حتى عام 2030، والذي ينص على ضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار.

كما أشارالفلاح  إلى أن التقرير اشتمل على المؤشرات المتعلقة بـ183 دولة، واستخدم لتقييم النظم الصحية مقياس للتغطية الصحية الشاملة وهو مقياس تجميعي يرتكز على 16 مؤشرا فرعيا، تغطي الأداء وتقديم الرعاية الصحية بمستوياتها الوقائية والعلاجية وخدمات الرعاية الصحية الأولية، وتتضمن مؤشرات رعاية الأمومة والحوامل والطفولة ومعدلات التغطية بالتطعيمات الواقية من أمراض الطفولة والوقاية والتصدي للدرن وللإيدز وللملاريا، بالإضافة إلى مؤشرات أداء النظم الصحية المتعلقة بالوقاية والتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية وفي مقدمتها أمراض القلب والسكر والسرطان، ومكافحة التدخين وسهولة وإتاحة تقديم الخدمات الصحية والبنية السياسية للمرافق الصحية بعناصرها المختلفة من أدوية ومعدات وأجهزة وقوى عاملة مؤهلة ومدربة، إضافة إلى تطبيق بروتوكولات جودة الرعاية الصحية ونظام وعدالة توزيع خدمات الرعاية الصحية الأولية وإجراءات صون الأمن الصحي.

أضف تعليقك

تعليقات  0