قتيل وجرحى برصاص امرأة ثم انتحارها بمقر "يوتيوب" بكاليفورنيا

أكدت شرطة ولاية كاليفورنيا الأمريكية، الثلاثاء، أن منفذة إطلاق النار داخل مقر شركة "يوتيوب" في مدينة "سان برونو" تسببت بإصابة 4 أشخاص قبل أن تقدم على الانتحار.

ونشرت الشرطة، في وقت سابق، تحذيرا في موقع "تويتر"، طالبت فيه بالابتعاد عن المنطقة التي تقع فيها الشركة.

من جهته، أعلن مستشفى سان فرانسسكو العام، استقبال 3 مصابين في حادث إطلاق النار، وسط توقعات بارتفاع عدد الضحايا الواصلين إلى المستشفى.

وكتب أحد العاملون في الشركة فاليم لافروسيك، عبر على حسابه على موقع "تويتر": لقد سمعت صوت إطلاق نار في مقر الشركة يوتيوب، لقد سمعت أصوات إطلاق نار من مكتبي ورأيت أشخاصًا يركضون ، وحصنت نفسي في غرفة مع زملائي.

وكتب في وقت لاحق: "في أمان، تم اجلائي، وأنا في الخارج". من جهته ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه تمت إحاطته بشأن الحادث، وقال في تغريدة نشرها عبر حسابه بتويتر "صلواتنا مع كل المعنيين".

وشكر ضباط إنفاذ القانون، والذين يتواجدون في مكان إطلاق النار.

أضف تعليقك

تعليقات  0