هيئة الطرق: تنفيذ اتفاقية دراسة الجدوى والتصميم التمهيدي لتحسين أداء طريق «الفحيحيل السريع - طريق 30»

أكدت مدير إدارة التصميم في الهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندسة سهى أشكناني أنه يجري حاليا تنفيذ إتفاقية دراسة الجدوى والتصميم التمهيدي لتحسين أداء طريق الفحيحيل السريع - طريق 30، موضحة أن الكلفة الاجمالية للاتفاقية تبلغ 1.899 مليون دينار .

وأوضحت أشكناني في تصريح صحافي انه فيما يتعلق بالموقف الحالي لتصميم المشروع المهم والحيوي فقد تم الإنتهاء من الاعمال المساحية والطبوغرافية والجيوتقنية واعمال فحص التربة وجاري العمل بدراسة النماذج المرورية والعد المروري لهذا المشروع، كما تم عرضه على لجنة الدراسات المرورية المشكلة في جهات معنية بالدولة (البلدية – المرور) لاختيار البديل الانسب للنموذج المروري مشيرة الى انه بناء على ماتم انجازه سيقوم الاستشاري العالمي باعمال التصميم للتقاطعات بحيث تكون الحركة المرورية حرة بدون اشارات والجسور العلوية والطرق التخديمية لهذا المشروع الحيوي مع ثلاثة بدائل تصميمية توضح التصور النهائي لشكل المشروع ليتم اختيار التصميم الامثل والانسب لتطوير هذا الطريق ليكون جاهز للطرح، واعداد كافة المستندات الفنية والتعاقدية فيجري العمل بهذه الاتفاقية وفقا للبرنامج الزمني المحدد له وسيتم الانتهاء مها وفقا للنجاز التعاقدي المقرر له.

وتابعت أشكناني ان المشروع في مجملة يهدف إلى تحسين جودة الطريق القائم طبقا لخطة التنمية نظرا للكثافة المرورية العالية الحالية على الطريق والذي يعتبر من أكثر الطرق كثافة وإزدحاما في الكويت، وذلك لربطه بالكثير من المناطق الهامة على جانبي الطريق مثل الأحمدي والفحيحيل والفنطاس والعقيلة بمدينة الكويت.

وأشارت أشكناني أنه من بين الأهداف الخاصة بالمشروع رفع القدرة الإستيعابية للطريق المقام حاليا بما يتناسب مع التطور العمراني وزيادة الكثافة السكانية ليتماشى مع المخطط الهيكلي للدولة حتى 2030م، وإيضا تطوير وتحسين الطرق القائمة وإعادة تأهيلها لتصبح طرقا ذات مواصفات عالمية وقياسية للطرق السريعة، وضرورة ضمان الجودة وسرعة التنفيذ .

وتابعت أشكناني يتضمن المشروع تطوير طريق الفحيحيل ليكون طريق سريع مرتفع بطول إجمالي 38 كيلو مترا إبتدا من تقاطعه مع شارع السور في مدينة الكويت شمالا وعند التقاطع رقم (1) في الدائري الاول وينتهي عند التقاطع رقم (78) جنوب الاحمدي مع ميناء عبدالله بالاضافة إلى تطوير عدد 22 تقاطع وعدد 12 جسر مشاة على طول امتداد هذا الطريق .

وبينت أشكناني أن طريق الفحيحيل السريع -طريق 30 ينقسم إلى قسمين : القسم الاول يبدأ من مدينة الكويت مرورا بمنطقة الشعب وحتى مروره أسفل الدائري الرابع ويطلق على هذا الطريق شارع عيسى بن سلمان آل خليفة ويبلغ طول الطريق 6.5 كيلو متر، أما القسم الثاني من طريق 30 فيبدأ من الدائري الرابع يمر أغلب المناطق الساحلية مثل السالمية والفنطاس والعقيلة والفحيحيل ويسمى هذا الطريق اختصارا طريق الفحيحيل السريع ومن ثم يتحد مع طريق 40 المتجه نحو منفذ النويصيب الحدودي .

وأشارت إلى أن المشروع سيتم طرحه بنظام التصميم والانشاء على ثلاث مجموعات الاولى منها يتضمن دراسة الجسر الممتد من شارع السور الى مدينة الاحمدي والثانية تشمل انشاء الحزء الاول من الجسر بدءا من الاحمدي الى الطريق الدائري السادس بطول 20 كيلو مترا متضمنا إنشاء هيكل الجسر والتقاطعات والمداخل واعمال نقل الخدمات العامة، في جين تتضمن المجموعة الثالثة استكمال إنشاء الجسر بدءا من الدائري السادس وصولا الى مدينة الكويت بطول 16 كيلو مترا متضمنا جميع الخدمات اللازمة كما تم الاخذ بالاعتبار المسار المقترح للمترو والنقل العام الخاص بالباصات ضمن اعمال المشروع .

وشددت أشكناني على حرص الادارة إنهاء كافة المهام المكلفة بها والتي تختص بتنفيذ اتفاقيات التصاميم الخاصة بالمشاريع وذلك ايمانا من العاملين بالادارة باهمية إنهاء هذه المهام في دعم مسيرة مشاريع الطرق التي تعد احد ركائز التنمية المنشودة في البلاد .

أضف تعليقك

تعليقات  0