إصابة 3 صيادين فلسطينيين برصاص "البحرية الإسرائيلية" في #غزة

أُصيب 3 صيادين فلسطينيين بجراح، صباح اليوم الخميس، برصاص قوات البحرية الإسرائيلية، خلال ممارسة أعمالهم في بحر مدينة غزة.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم الصحة الفلسطينية، في بيان وصل الأناضول نسخة منه:" أصيب 3 صيادين بجراح متوسطة برصاص الاحتلال في بحر غزة".

ولم يصدر أي تعقيب فوري من قبل الجيش الإسرائيلي حول الواقعة.

وأمس الأربعاء، أعلن متحدث باسم المخابرات الإسرائيلية الداخلية "الشاباك"، أنه تم اعتقال عشرة فلسطينيين من غزة بتهمة التخطيط لعملية قصف قارب تابع للبحرية الإسرائيلية بصاروخ، واختطاف جنود.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم"، عن مصدر في "الشاباك" قوله إن أعضاء الخلية الفلسطينية كلهم من مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وبحسب "الشاباك"، فقد تمت عملية الاعتقال في عرض البحر مقابل شواطئ غزة بتاريخ الثاني عشر من مارس/ آذار الماضي، بعدما اشتبه بقارب فلسطيني خرج من المنطقة التي تحددها إسرائيل للصيادين الفلسطينيين للعمل بها.

ويقول مسؤولون فلسطينيون في غزة، إن قوات البحرية الإسرائيلية تطلق بشكل شبه يومي نيران أسلحتها تجاه مراكب الصيادين، وتصيب وتعتقل عددا منهم.

وحسب نقابة الصيادين، فإن مهنة صيد الأسماك، التي يعمل فيها نحو 4 آلاف شخص، تراجعت بشكل غير مسبوق في غزة؛ نتيجة لتراجع حجم الصيد اليومي لمئات الصيادين، بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل على المساحات التي يسمح لهم بالصيد فيها.

أضف تعليقك

تعليقات  0