‏«الإسلامي للتنمية» يوقع اتفاقيات تمويل بأكثر من 640 مليون دولار

شهدت الجلسة الختامية للاجتماع السنوي ال43 لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية اليوم الخميس توقيع اتفاقيات تمويل يقوم البنك بموجبها بالمساهمة في تمويل مشاريع إنمائية جديدة في عشر من الدول الأعضاء بأكثر من 640 مليون دولار.

ووقع البنك الاسلامي للتنمية في هذا الاطار اتفاقيات مع تونس بقيمة 184 مليون دولار ومع بنغلاديش باجمالي 128 مليون دولار وجمهورية بنين باجمالي 121 مليون دولار.

كما وقع البنك اتفاقيات مع كوت ديفوار بقيمة 125 مليون دولار وغامبيا باجمالي 25 مليون دولار وموريتانيا بقيمة 6ر2 مليون.

ووقع البنك كذلك اتفاقيات مع السودان بقيمة 56 مليون دولار في شكل منحة لإعادة إعمار منطقة دارفور في إطار برنامج (فاعل خير) الذي يديره البنك.

كما تشمل اتفاقيات التمويل تقديم مساعدات فنية في شكل منح لكل من جيبوتي بقيمة 280 ألف دولار وجزر القمر باجمالي 200 ألف دولار الى جانب منحة باجمالي 300 ألف دولار لجمهورية غويانا.

وتم كذلك توقيع مذكرة تفاهم بين البنك الاسلامي للتنمية ومكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع تهدف لتعزيز التعاون بين الجانبين لاسيما في مجال المشاريع المشتركة.

ووقع البنك أيضا مذكرة تفاهم مع الاتحاد العالمي للهلال والصليب الأحمر لتنسيق جهود الاغاثة كما جرى توقيع مذكرة تفاهم أخرى بين صندوق التضامن الاسلامي وصندوق الأقصى اللذين يديرهما البنك الاسلامي للتنمية.

وأكد رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية الدكتور بندر الحجار في كلمة الأهمية البالغة التي يوليها البنك لدور القطاع الخاص في مواصلة جهود الحد من البطالة وتمكين الشباب وتحقيق مقاربة تنموية تكاملية.

وأوضح الحجار ان ذلك يأتي من اجل تحقيق الإدماج الاقتصادي للدول الأعضاء والاهتمام ببرامج الصحة والتعليم والزراعة وتحقيق أهداف البنك التنموية من خلال التحول من بنك للتنمية فقط الى بنك للتنمية والتنمويين بحيث يتم توفير طرق مبتكرة لتعبئة المزيد من الموارد لتلبية متطلبات التنمية المتزايدة في الدول الأعضاء.

ووافق مجلس محافظي البنك على تخصيص خمسة بالمئة من الدخل الصافي للبنك سنويا بما لا يقل عن خمسة ملايين دولار لتمويل عمليات المساعدة الفنية للدول الأعضاء خلال الفترة من 2018 الى 2022.

وانتخب المجلس المحافظ المغربي رئيسا لمجلس محافظي البنك للدورة المقبلة للمجلس التي تنتهي بانتهاء الاجتماع السنوي المقبل للبنك والمقرر ان يستضيفه المغرب كما انتخب كلا من محافظي أوغندا واوزباكستان نائبين لرئيس المجلس.

وكان الاجتماع السنوي ال43 لمجموعة البنك الاسلامي للتنمية شهد تنظيم عدد من الندوات والملتقيات وورشات العمل بمشاركة العشرات من الخبراء الاقتصاديين ووزراء التنمية والمالية وبينهم وزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف.

أضف تعليقك

تعليقات  0