‏إسرائيل تمنع ادخال الإطارات إلى قطاع #غزة

شهدت غزة الجمعة يوماً دامياً، حيث ارتفعت حصيلة الضحايا الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على الحدود الشرقية للقطاع في جمعة الكوشوك (الكاوتشوك باللهجة المحلية في دلالة إلى الإطارات المطاطية) إلى عشرة قتلى بينهم صحافي، فيما بلغ عددُ الجرحى أكثر من 1350، بحسب ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وفي حين دانت الرئاسة الفلسطينية بشدة عمليات القتل والقمع التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المتظاهرين في غزة، وجددت التأكيد على ضرورة تحرك المجتمع الدولي وفي مقدمته مجلس الأمن الدولي لتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين، عارضت أميركا كما فعلت الأسبوع الماضي إصدار بيان من قبل مجلس الأمن يدين الانتهاكات الإسرائيلية.

في المقابل، أعلنت إسرائيل "حربها" على الإطارات، وأفادت وكالات فلسطينية أن رئيس اللجنة الرئاسية لتنسيق دخول البضائع إلى القطاع رائد فتوح، كشف أن سلطات الاحتلال أبلغت اللجنة مساء الجمعة، بمنع إدخال الإطارات إلى القطاع دون ذكر الأسباب.

كما أكدت أن إسرائيل ألغت دخول 4 شاحنات محملة بالإطارات كان من المقرر دخولها إلى القطاع الأحد.

ويأتي هذا القرار بعد أن أحرق الفلسطينيون في جمعة الكوشوك مئات الإطارات من أجل منع القناصة الإسرائيليين من رؤية المتظاهرين عند حدود غزة.

يذكر أن الفلسطينيين بدأوا في 30 إبريل حركة احتجاجية أطلق عليها "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، وستختتم بذكرى النكبة في مايو، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

أضف تعليقك

تعليقات  0