مصر تدين استخدام إسرائيل القوة المفرطة مع المتظاهرين الفلسطينيين

أدانت مصر، السبت، استخدام إسرائيل للعنف والقوة المفرطة ضد المتظاهرين الفلسطينيين السلميين.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان:

"ندين استمرار استخدام العنف والقوة المفرطة من جانب السلطات الإسرائيلية ضد المدنيين العزل، الذين خرجوا بمظاهرات سلمية للأسبوع الثاني على التوالي بالأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأكد البيان "رفض مصر لاستخدام القوة وإزهاق أرواح مدنيين يشاركون في مسيرات سلمية تطالب بحقوق مشروعة وعادلة للشعب الفلسطيني الشقيق".

وطالبت مصر "المجتمع الدولي بالعمل الجاد من أجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وعلى رأسها حقه في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، فضلا عن باقي الحقوق التي أقرتها الشرعية الدولية".

من جانبها، دعت لجنة الشؤون العربية في البرلمان المصري، مجلس الأمن الدولي إلى التحرك لوقف الاعتداءات الإسرائيلية في فلسطين، مع تقرير العقوبات اللازمة والواجبة على الاحتلال الإسرائيلي.

وشددت اللجنة في بيان، أنه "رغم أن المقاومة المشروعة حق للشعب الفلسطيني وجميع الشعوب المحتلة وفقا للمواثيق والمعاهدات الدولية، إلا أن المقاومة الفلسطينية السلمية تواجه بالمدافع والرصاص الحي في صورة وحشية".

ولليوم التاسع على التوالي، يتجمع فلسطينيون قرب السياج الحدودي الفاصل بين غزة وإسرائيل، ضمن مشاركتهم في مسيرة "العودة وكسر الحصار" السلمية المطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948.

وبلغ عدد الشهداء جراء الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين منذ بداية المسيرة في 30 مارس / آذار الماضي 31 شهيدا، فضلا عن ألفين و850 مصابا.

أضف تعليقك

تعليقات  0