مشروع «كفو» و«Startups 500» يطلقان تعاونا يعنى بتواصل شباب الكويت مع خبراء «سيليكون فالي»

أعلن مشروع (كفو - كفاءات الكويت لفرص مستقبلية) إطلاقه تعاونا مع منظمة (Startups 500) العالمية العاملة في منطقة (سيليكون فالي) في الولايات المتحدة الأمريكية يعنى بتوفير الفرص للتواصل مع شباب الكويت وخبراء من (سليكون فالي) والتعلم من تجاربهم في مجال التكنولوجيا للشركات الناشئة.

و(كفو) هي مبادرة من الديوان الأميري لتحقيق رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تجاوبا مع توصيات المشروع الوطني للشباب في تأسيس منصة تعرض الكفاءات في الكويت وتطور المشروع ليكون منصة وطنية لمساعدة الأشخاص في البحث والتواصل والتعاون مع الكفاءات. وقال المستشار في الديوان الأميري الدكتور يوسف الإبراهيم الذي يرأس هذا المشروع في تصريح صحفي اليوم:

"هدفنا الرئيسي هو مساعدة الشباب في العثور على أشخاص في مجالات مختلفة وتبادل المعرفة وتسهيل المجال لهم بالعمل معا فالشباب هم ثروة هذا الوطن وفخرنا".

من جانبها، قالت مديرة المشروع الدكتورة فاطمة الموسوي "إننا الآن في المرحلة الثانية من المشروع وسيتم إصدار النسخة الجديدة في شهر أكتوبر المقبل".

وأضافت الموسوي "إننا مع ذلك مستمرون في الربط بين الأشخاص من خلال اللقاءات المباشرة واستخدام طرق أخرى للجمع بين المبدعين".

وأوضحت أن وجود (Startups 500) في الكويت يعد فرصة رائعة للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا على وجه الخصوص "إضافة إلى أننا نخطط للعمل معا على عدد من الأنشطة".

ودعت المعنيين والمهتمين بمعرفة المزيد من المعلومات إلى متابعة حساب المشروع على برامج التواصل الاجتماعي (KAFO_KW) إذ ستبدأ هذه الأحداث بعد منتصف شهر أبريل الجاري معربة عن الشكر للصندوق الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة على تعاونه ودعمه.

من ناحيته، قال الشريك في (Startups 500) لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسن حيدر "إننا في (Startups 500) نرغب في تمكين مجتمع الشركات الناشئة من حيث تحديد ودعم المواهب لمساعدتهم على الارتقاء".

وأعرب حيدر عن سعادته "في أن نكون هنا في الكويت ونتطلع إلى إقامة بعض العلاقات القوية لتمكين الشركات الناشئة التي من المحتمل أن تنمو في السوق العالمية".

يذكر أن (Startups 500) هي شركة رأسمال استثماري مهمتها اكتشاف ودعم رواد الأعمال الأكثر موهبة في العالم ومساعدتهم في إنشاء شركات ناجحة على نطاق واسع وبناء البيئة العالمية للشركات وتعتبر إحدى أكثر شركات رأس المال الاستثماري نشاطا في العالم.

ومنذ إنشائها في (سيليكون فالي) استثمرت الشركة في أكثر من 2000 شركة في أكثر من 60 دولة عبر 4 صناديق عالمية و 14 صندوق ائتمان مخصصة لأسواق جغرافية محددة مثل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أو القطاعات.

أضف تعليقك

تعليقات  0