"التأمينات": حريصون على مواكبة التطورات التكنولوجية وتوظيفها في انجاز أعمالنا

أكد المدير العام للمؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية الكويتية حمد الحميضي اليوم الأحد حرص المؤسسة على مواكبة التطورات الحاصلة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاستفادة منها عبر توظيفها في انجاز أعمالها.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الحميضي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة مشاركة المؤسسة في معرض دبي للانجازات الحكومية الذي ينظمه برنامج دبي للأداء الحكومي غدا ويستمر ثلاثة أيام برعاية نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وقال الحميضي إن المؤسسة ستشارك في الدورة السادسة من هذا المعرض نظرا لما حققه من نجاح في السنوات الخمس الماضية وبهدف عرض تجاربها المتميزة والإستفادة من تجارب الجهات الحكومية الأخرى.

وأوضح أن (التأمينات) قامت باعتماد نظام آلي متطور يراعي المستويات المطلوبة من الدقة والأمن والسرية في تنفيذ معظم العمليات في القطاعات والإدارات العاملة بها إضافة إلى العمل بنظام مميز لمعالجة الوثائق وحفظها واسترجاعها وإيجاد قنوات اتصال إلكترونية بينها وبين المتعاملين معها.

وذكر أنها طرحت العديد من المعاملات الإلكترونية في إطار خطة تستهدف إيجاد نظام شامل يغطي المتطلبات الأساسية والمتقدمة اللازمة للتحول الإلكتروني في إنجاز المعاملات على نحو يمكن المواطنين وأصحاب الإعمال من الاستفادة من خدماتها بسهولة وفاعلية اتساقا مع توجهات الدولة في هذا الخصوص.

وبين أن من المعاملات الالكترونية التي تنفذها المؤسسة المعاملات الخاصة بصرف بدل البطالة والمعاش المقدم واستخراج كشف حساب لأصحاب الأعمال وخدمات السداد الإلكتروني واستخراج الشهادات آليا عن طريق أجهزة (KIOSK) التي تم توزيعها في جميع فروع المؤسسة وبعض مراكز الخدمة في المحافظات.

وأفاد الحميضي بأن المؤسسة بدأت منذ عام 2014 بمحاكاة ممارسات صناديق التقاعد العالمية نحو التطبيق الأمثل لقواعد الحوكمة وممارستها لتصبح بذلك من أولى صناديق التقاعد العربية في المنطقة التي تتبنى مفهوم الحوكمة وفق المعايير الدولية الخاصة بها وذلك بالتعاون مع كبرى الشركات الاستشارية العالمية.

وقال إن من الأسباب التي دفعت المؤسسة الى تطبيق قواعد الحوكمة هو ايمانها بالمسؤولية الاجتماعية تجاه أصحاب العلاقة والمجتمع عبر تحقيق أعلى مستويات الشفافية والاستقلالية ومراعاة الحيادية في صياغة المواثيق والسياسات والقرارات والإجراءات بما يحقق المنفعة العامة.

وأعرب عن شكره لحكومة إمارة دبي والقائمين على تنظيم المعرض لجهودهم الكبيرة بهدف رفع مستوى اداء الأجهزة الحكومية في دول مجلس التعاون الخليجي وفي دول العالم الاخرى بما يحقق الفائدة للجميع.

أضف تعليقك

تعليقات  0