ترامب والعبادي يبحثان الأوضاع في #سوريا وإنهاء بقايا "داعش"

بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء اليوم الأحد، مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأوضاع في سوريا وأهمية إنهاء بقايا تنظيم "داعش" الإرهابي في المنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الجانبين، وفق بيان صادر عن الحكومة العراقية، تلقت الأناضول نسخة منه. وذكر البيان أن ترامب والعبادي ناقشا أوضاع المنطقة وتطورات الوضع في سوريا، دون مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق من اليوم، هاجم ترامب بشدة روسيا وإيران وسوريا، وذلك بعد مقتل العشرات وإصابة المئات في هجوم كيميائي شنه نظام بشار الأسد على مدينة دوما بالغوطة الشرقية، في ريف دمشق، مساء السبت.

وهدد ترامب في تغريدة عبر موقع تويتر بـ"ثمن باهظ" للهجوم بالأسلحة الكيماوية على المدنيين في سوريا. وبشأن الحرب ضد "داعش"، قال بيان الحكومة العراقية إن ترامب والعبادي شددا على أهمية إنهاء بقايا تنظيم التنظيم للحيلولة دون انتشارها مجددا.

وأكد الجانبان على أهمية نجاح الانتخابات البرلمانية العراقية المزمع عقدها في 12 مايو/ أيار المقبل، لإكمال مرحلة بناء وإعمار البلاد.

وأعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول الماضي استعادة جميع أراضيه من قبضة "داعش" الذي سيطر عليها في العام 2014، وكانت تقدر بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة على مدار ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ولا يزال "داعش" يحتفظ بخلايا في أرجاء البلاد عادت لشن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها التنظيم المتطرف قبل العام 2014.

أضف تعليقك

تعليقات  0