سوريا.. قاعدة جوية تعرضت لهجوم يعتقد أنه أمريكي والبنتاجون ينفي

قال التلفزيون السوري يوم الاثنين إن هجوما يعتقد أن الولايات المتحدة نفذته استهدف قاعدة جوية بعد ساعات من تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من دفع ثمن باهظ بعدما قالت جماعات إغاثة إن عشرات الأشخاص لاقوا حتفهم في هجوم بالغاز في مدينة خاضعة لسيطرة المعارضة.

ونفت الولايات المتحدة مهاجمة القاعدة السورية.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في بيان ”في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا“.

وأضافت ”لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا“.

ولدى سؤالها عن الهجوم، امتنعت متحدثة إسرائيلية عن التعليق.

وخلال الصراع السوري هاجمت إسرائيل مواقع للجيش السوري مرارا واستهدفت قوافل وقواعد لمقاتلين تدعمهم إيران يقاتلون مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال التلفزيون السوري إن قتلى وجرحى سقطوا فيما وصفه بهجوم بصواريخ يعتقد أنها أمريكية على مطار التيفور قرب حمص القريبة من مدينة تدمر القديمة بوسط سوريا.

وقال التلفزيون السوري في نبأ عاجل ”استهداف مطار التيفور في ريف حمص بعدة صواريخ يعتقد أنها أمريكية“.

ونقل التلفزيون عن مصدر عسكري سوري قوله إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت ثمانية صواريخ في القاعدة.

ويقول محللون عسكريون إن هناك انتشارا كبيرا للقوات الروسية في القاعدة وإن هناك أيضا طلعات جوية منتظمة لضرب المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وذكر التلفزيون السوري أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا في الهجوم.

أضف تعليقك

تعليقات  0