السويد تدعو إلى تحقيق سريع بهجوم دوما الكيميائي

دعت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم، المجتمع الدولي إلى الإسراع في فتح تحقيق حول الهجوم الكيميائي الذي شنه النظام السوري على مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وأعربت فالستروم في تغريدة على تويتر، عن دانتها الشديدة للهجوم الكيميائي، موضحةً أنّ إفلات المتورطين في هذه الحادثة من العقاب، يجب أن لا يكون خياراً.

وقالت فالستروم: "أصبت بالدهشة حين اطلعت على تقارير تفيد باستخدام الكيميائي في دوما، وعلى المجتمع الدولي الإسراع في فتح تحقيق حول هذه الحادثة، ومعاقبة الفاعلين.

ووجهت فالستروم نداءً إلى المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي، دعتهما فيه إلى التحرك. والسبت الماضي، قتل 78 مدنيا على الأقل وأصيب المئات، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة "دوما" آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي. وأمس الأحد، توعد ترامب المسؤولين عن الهجوم الكيميائي على مدينة دوما بالغوطة الشرقية بدفع "ثمن باهظ".

وحمل في تغريدة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وروسيا وإيران مسؤولية "الفظاعة" في دوما لدعمهم الأسد، مؤكدا أن "حماية المدنيين لابد أن تظل أولوية مطلقة".

أضف تعليقك

تعليقات  0