"الهيئة الخيرية" تنتخب مجلس إدارة جديد.. 11 الجاري

أعلن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق أن الهيئة استعدت لعقد الاجتماع الـ57 لمجلس الإدارة واللجان المتخصصة والاجتماع الـ16 لجمعيتها العامة خلال يومي 10- 11 الجاري تحت رعاية وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور فهد العفاسي وبحضور لفيف من كبار المسؤولين وأعضاء السلك الديبلوماسي والشخصيات العامة ورجالات العمل الخيري والفكر والدعوة من جميع أنحاء العالم الإسلامي، حيث من المقرر أن يتم انتخاب مجلس إدارة جديدا للهيئة.

وقال المعتوق الذي يشغل منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في تصريح صحافي إن الهيئة الخيرية شهدت خلال السنوات الأخيرة تطورا ملموسا سواء على صعيد العمل على استكمال بنائها المؤسسي أو على مستوى الأداء، مشيرا إلى إن هذا التطور كان له كبير الأثر في إنجاز العديد من المشاريع الإغاثية الكبيرة في سورية ودول الجوار السوري والعراق واليمن وباكستان والصومال وشرق السودان وتركيا وغيرها.

وأعرب عن عميق الشكر والتقدير لسمو الأمير وسمو ولي العهد والحكومة الكويتية -رئيسا وأعضاء- لدعمهم الكبير للهيئة وإسناد العديد من الملفات الإنسانية إليها تقديرا لجهودها الريادية في الحقل الإنساني.

وحول الجمعية العامة للهيئة واختصاصاتها، قال المعتوق إن الجمعية العامة تختص حسب النظام الأساسي للهيئة بإقرار خطط العمل والبرامج اللازمة، واعتماد اللائحة الخاصة بنظام الموظفين والعاملين واللوائح المالية والإدارية ومناقشة التقرير العام لمجلس الإدارة واعتماد الميزانية والحساب الختامي ووضع شروط واجراءات قبول العضوية وإنهائها وبيان حقوق الأعضاء وواجباتهم بناء على اقتراح مجلس الإدارة وبالاتفاق مع دولة المقر.

وأضاف: كما تعنى الجمعية العامة بانتخاب أعضاء مجلس الإدارة الأصليين والاحتياطيين والإشراف العام على الهيئة وعلى مباشرة مجلس الإدارة لاختصاصاته وتعيين مراقب الحسابات وتحديد مكافآته، مشيرا إلى أنها تعقد اجتماعها العادي مرة واحدة كل سنتين، ولا يكون الاجتماع صحيحا إلا بحضور نصف الأعضاء على أن يكون من بينهم الرئيس أو نائبه وتصدر الأصوات بأغابية الحاضرين، ويجوز أن تعقد اجتماعات غير عادية بدعوة من رئيسها أو بناء على طلب من ثلث الأعضاء على الأقل.

وحول مجلس الإدارة واختصاصاته، اوضح المعتوق أنه يتألف من 21 عضوا يكون ثلثهم على الأقل من دول مجلس التعاون وتنتخبهم الجمعية العام بالاقتراع السري المباشر من بين المرشحين الذي توافق عليهم دولة المقر لمدة 4 سنوات، ويجوز إعادة انتخاب من انتهت عضويتهم، لافتا إلى أن مجلس الإدارة يختص بتنفيذ السياسة العامة للهيئة وإدارة شؤونها وفق النظام الأساسي وقرارات الجمعية العامة، ويجتمع كل ستة أشهر على الأقل ويختار من بين أعضائه رئيسا ونائبا للرئيس وأمينا للسر وأمينا للمال على أن يكون الرئيس من مواطني دولة المقر، ولا يتقاضى أعضاء مجلس الإدارة أجورا أو مكافآت مقابل أعمالهم.

ولفت إلى أنه من المقرر أن يعقد مجلس إدارة الهيئة اجتماعه الأخير خلال الدورة الحالية يوم 10 الجاري تمهيدا لانعقاد اجتماع الجمعية العامة في اليوم التالي للاطلاع على محضر الاجتماع الخامس عشر ومناقشة التقرير الإداري لنشاط الهيئة خلال عامين وبرامج الهيئة في مجال الاستثمار، وتقارير هيئة الفتوى والرقابة الشرعية ولجنتي التدقيق والدعوة والاطلاع على الحساب الختامي لعامي 1437 هـ و1438 هـ ، وإقرار الميزانية التقديرية لعامي 1440 و1441 هـ وتعيين مكتب التدقيق الخارجي للعامين المقبلين، وما يستجد من أعمال.

وأشار المعتوق إلى أن اجتماع الجمعية العامة من المقرر أن ينتخب مجلس إدارة جديد، وأن المجلس سيختار من بين أعضائه رئيسا جديدا ونائبا للرئيس وأمينا للسر وأمينا للمال، آملا أن تشهد الهيئة في ظل مجلس الإدارة الجديد المزيد من النجاحات التي تصب في خدمة الفقراء والمنكوبين.

وأضاف إن حفل افتتاح الجمعية العامة سيشهد تكريم الرئيس السابق للهيئة الشيخ يوسف الحجي لدوره الرائد في دعم مسيرة العمل الخيري والإسلامي ونجاحه في تسطير صفحات بيضاء ورائعة طوال رئاسته للهيئة على مدى أكثرمن 25 عاما، سائلا الله له دوام الصحة والعافية.

وفي ختام تصريحه أعرب رئيس الهيئة عن خالص الشكر والتقدير للمحسنين من الأفراد والمؤسسات لما قدموه ويقدمونه للمحتاجين في شتى بقاع العالم من صدقات وزكوات ووقفيات، كان لها كبير الأثر في تخفيف معاناة الفقراء والمنكوبين عبر تشييد المدارس ودعم الجامعات وإقامة المشافي وبناء المساجد وحفر الآبار وتدشين المشاريع الصغيرة في عشرات الدول.

أضف تعليقك

تعليقات  0