6 مراكز طبية كويتية تنال أعلى درجات الاعتراف الكندي الماسي في طب الأسنان

(كونا) -- أعلن وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح حصول ستة مراكز مدرسية كويتية لصحة الفم والأسنان على أعلى درجات الاعتراف الكندي الماسي لجودة الخدمات الصحية من هيئة الاعتماد الكندي الدولي المعنية بتحسين جودة الخدمات الصحية والاجتماعية.

وقال الدكتور باسل الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء إن مدة الاعتراف ثلاث سنوات تجدد بعد التقييم مبينا أن تلك المراكز تندرج تحت مظلة البرنامج الوطني لصحة الفم والأسنان.

وأضاف أن البرامج المدرسية لصحة الفم والأسنان هي برامج نوعية تقدم الخدمات التوعوية والوقائية والعلاجية لطلبة المدارس الحكومية من عمر 6 إلى 14 سنة عبر 235 عيادة طب أسنان موزعة على مراكز الخدمة وعيادات مدرسية ثابتة ومتنقلة.

وذكر أن الكويت تعتبر ثاني دولة في المنطقة تحصل على الاعتماد بعد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح أن حصول المراكز الستة على أعلى درجات الاعتراف الكندي الماسي يؤكد المكانة الرفيعة التي وصلت إليها دولة الكويت بجودة خدمات قطاع طب الأسنان بالمحافل الدولية فضلا عن التزامها بالمقاييس العالمية لمعايير الجودة وفقا للاستراتيجيات الموضوعة.

وبين أن الاعتراف الكندي سيسهم في توفير رعاية صحية اجتماعية أفضل للمراجعين وبيئة العمل بالمؤسسات الصحية كما سيدعم المنافسة بهذا المجال مع المؤسسات الصحية العالمية المتميزة.

يذكر أن هيئة الاعتماد الكندي الدولي هي منظمة عالمية مستقلة غير حكومية وغير ربحية تتبع منظمة المعايير الصحية وتكرس عملها مع المرضى وصناع القرار والمجتمع المدني لتحسين جودة الخدمات الصحية والاجتماعية للجميع.

أضف تعليقك

تعليقات  0