وزير الكهرباء يوقع عقدي تطوير أنظمة استقبال وتحكم في محطتي «الدوحة الغربية» و«الصبية».. بـ47 مليون دينار

وقع وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي المهندس بخيت الرشيدي عقدين خاصين بتطوير أنظمة استقبال وتحكم في محطتي الدوحة الغربية والصبية بقيمة إجمالية تبلغ 47 مليون دينار كويتي (نحو 141 مليون دولار امريكي).

وقالت وزارة الكهرباء والماء في بيان صحفي اليوم أن العقد الأول يتعلق بتزويد وتنفيذ والتشغيل المبدئي والصيانة لأعمال تطوير البنية التحتية لأنظمة استقبال الوقود لمحطة الدوحة الغربية بقيمة اجمالية 41 مليون دينار (نحو 123 مليون دولار).

وأضافت أن أعمال هذا العقد تأتي ضمن إعادة تأهيل البنية التحتية لمستقبلات الوقود الغازي والسائل بأنواعه حيث سيتم استبدال أنظمة الفلترة والتحكم والقياس.

وذكرت أن هناك إجراءات لاستبدال خطوط أنابيب الوقود الحالية المستهلكة إضافة إلى تركيب أنظمة متطورة لمعالجة الترسبات الغازية والسائلة وتركيب نظام الإنذار الذكي وكل ما يتعلق بالترسبات الكهربوهيدرونية وغيرها من المركبات المضرة لأنابيب وأنظمة الوقود.

وأشارت إلى أن المشروع يهدف إلى رفع كفاءة البنية التحتية لنظام استقبال الوقود بأنواعه وحماية محطة الدوحة الغربية من الترسبات النفطية المعيقة لعمليات الاحتراق وما يتبعها من إنتاج المياه المقطرة ورفع معدلات الأمان والسلامة لأنظمة الوقود.

ولفتت إلى أن اعمال التنفيذ للعقد ستكون خلال مدة أقصاها 30 شهرا من تاريخ تسليم الموقع.

عن العقد الثاني أفادت بأنه يتعلق بأعمال تطوير نظام تحكم مجموعات الوظائف FGC في محطة الصبية لتوليد القوى الكهربائية وتقطير المياه بقيمة 6 مليون دينار (نحو 18 مليون دولار).

وأضافت أن المشروع يهدف إلى تحديث نظام التحكم التتابعي في المجموعات الوظيفية للوحدات البخارية على أن يتم تنفيذ أعماله خلال 36 شهرا من تاريخ العقد.

أضف تعليقك

تعليقات  0