العفاسي: من أهم ما تفخر به #الكويت أن قيض الله لها حكاما.. تملأ قلوبهم عظمة القرآن

أكد وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية الكويتي المستشار الدكتور فهد العفاسي اليوم الثلاثاء حرص دولة الكويت واهتمامها بالقرآن الكريم وتفعيل قيمه الحضارية ونشر فضائله الإنسانية التي تبني المجتمعات وتحميها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير العفاسي في حفل افتتاح فعاليات جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته في نسختها التاسعة التي تقام برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وتستمر حتى 18 أبريل الحالي.

وأشار العفاسي إلى أن تعظيم القرآن ليس فقط في تيسير تلاوته واكرام حفظته وانما في الحرص على نشر قيمه وتدريس أحكامه وتفقيه الناس بما فيه من فضائل وأخلاق من خلال بناء المساجد ودور القرآن ونشر المصاحف.

وبين أن من أهم ما تفخر به الكويت أن قيض الله لها حكاما تملأ قلوبهم عظمة القرآن وحب أهله وإكرام حفظتهه لأنهم يحتفون بكتاب شكل وعي أمتنا العربية والاسلامية وجعلها خير أمة أخرجت للناس.

ولفت إلى أن الكويت تنظم جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم للعام التاسع على التوالي والتي يشارك فيها متسابقون يتوافدون من أرجاء العالم الإسلامي قاصدين الكويت بما عرف عنها من وسطية واعتدال.

واعرب عن شكره لسمو أمير البلاد والقيادة السياسية على ما قدموه لهذه المسابقة من دعم واهتمام ومتابعة لمسيرتها المباركة فحققت نجاحا واقبالا ورغبة من العالم للمشاركة فيها.

من جانبه قال وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية المهندس فريد عمادي في كلمة مماثلة إن الكويت وللعام التاسع على التوالي تنظم الجائزة بدقة متناهية في التنظيم وتميز رائع في الاداء وبحفاوة بالغة في الاستقبال وبرفادة كريمة لائقة بأهل القرآن.

وأفاد عمادي بأن عدد المشاركين في هذه الدورة بلغ 139 متسابقا يمثلون 79 دولة من مختلف أرجاء العالم الاسلامي في لقطة رائعة تبرز اعتناء الكويت كدولة للقرآن.

وتهدف الجائزة الى اظهار وجه الكويت الحضاري واهتمامها بالقرآن الكريم أمام جميع دول العالم والارتقاء برعاية حفظة القرآن الكريم والقائمين عليه أفرادا ومؤسسات تعزيزا لدورها الريادي كدولة راعية لشؤون القرآن الكريم.

أضف تعليقك

تعليقات  0