"الأشغال" تقيم محاضرة عن تطبيق "نمذجة المعلومات للمباني" لاول مرة بدبي

(كونا) -- أقامت وزارة الأشغال العامة الكويتية اليوم الأربعاء لأول مرة محاضرة عن تجربتها في تطبيق نظام (نمذجة المعلومات للمباني) الذي يعرف اختصارا باسم (بي آي إم) وذلك امام المشاركين في معرض دبي للانجازات الحكومية.

وقالت وكيل وزارة الأشغال العامة المهندسة عواطف الغنيم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب الانتهاء من المحاضرة التي القاها مدير إدارة التصميم بالوزارة ايمن الموسوي انها سلطت الضوء على اخر الإجراءات الذكية التي تبنتها الوزارة في سبيل تسريع الدورة المستندية وزيادة دقة العمل فيها واهمها نظام نمذجة المعلومات للمباني الذي "يعتبر من أحدث انظمة إدارة وتصميم المشاريع العملاقة في العالم".

وأضافت ان المحاضرة شهدت اهتماما واسعا من قبل المشاركين في معرض دبي للإنجازات الحكومية باعتبارها اول محاضرة يلقيها مهندس كويتي في تاريخ المعرض امام خبراء من 56 دولة مشاركين فيه.

ونوهت الغنيم بالعرض المرئي الذي اجراه مدير إدارة التصميم المهندس ايمن الموسوي والذي بين فيه كيفية التعامل مع نظام نمذجة المعلومات للمباني والاستفادة منه لكافة أنواع المشاريع التي تقوم بها دولة الكويت.

وعن تفاصيل النظام قال الموسوي في تصريح ل(كونا) إن نمذجة أعمال المباني هي تقنية جديدة للتعامل مع المشاريع التي تقوم بها الدول المتطورة تبدأ من مرحلة ما قبل التصميم إلى مرحلة التنفيذ والتسليم وإدارة المشروع بعد تنفيذه مؤكدا أن هذه التقنية تركز على التعامل مع المشروع من خلال الأبعاد الثلاثية باستخدام برامج هندسية متخصصة.

واشار إلى ان هذه التقنية تتميز هذه بأنها تدخل جميع المعلومات فيما يسمى ب(المودل) بحيث تخزن جميع المواصفات والمخططات للمشروع المراد تنفيذه علي ملف إلكتروني واحد.

وبين الموسوي انه باستخدام هذه التقنية فإن وزارة الأشغال العامة تضمن عدم وجود تعارض ما بين المستندات المشروع سواء المخططات أو غيرها "وهذا يقلل أو يلغي الأوامر التغييرية الناتجة عن التعارض والتضارب ما بين المخططات "وتضمن الحصول على قيمة تقديرية أقرب للواقع "لأن كل شيء سيتم الحصول عليه أوتوماتيكيا عن طريق هذا النظام والبرامج التي يتعامل معها".

وأكد الموسوي ان دولة الكويت "تخطو خطوات سريعة" لتطبيق نمذجة أعمال المباني ممثلة بوزارة الأشغال العامة حيث قامت بتطوير عقودها التصميمية والانشائية لتتوائم مع متطلبات هذا النظام" موضحا ان الوزارة وقعت عقدا مع شركة متخصصة في هذا المجال لتقدم الدعم الفني والتقني.

وذكر ان الوزارة التزمت بتطبيق هذه التقنية الجديدة على 7 من المشاريع العملاقة التي تقوم بها "واستفدنا كثيرا في تسريع الدورة المستندية واخراج تلك المشاريع بسرعة أكبر وخالية من المشاكل".

وشدد الموسوي على اهمية تضافر كافة الجهود الحكومية لاسيما بلدية الكويت ووزارة الكهرباء والماء والإدارة العامة للإطفاء لتبني هذا الأسلوب الحديث في ادارة المشاريع وتدريب موظفيها ومهندسيها على استخدام هذه التقنية وتنسيق الجهود المبذولة لتسريع انجاز المشاريع التنموية الكبيرة التي تقوم بها دولة الكويت.

يذكر ان وزارة الأشغال العامة الكويتية تشارك في معرض دبي للانجازات الحكومية الذي يختتم اعماله في وقت لاحق اليوم الأربعاء بوفد كبير على رأسه وكيل الوزارة وعدد من المسؤولين الاخرين لتستعرض اهم الانجازات التنموية التي تقوم بها الكويت واخر الإجراءات الذكية المتبعة لإنجاز المشاريع المختلفة وهذه هي المرة الأولى التي تشارك بها الوزارة في هذا المعرض.

أضف تعليقك

تعليقات  0