"التربية" تنظم الملتقى التربوي الثاني للتوعية بخطورة المخدرات والتدخين

أكد مدير إدارة الخدمات الاجتماعية و النفسية و رئيس اللجنة التربوية للتوعية بخطورة المخدرات و التدخين فيصل الأستاذ أن المدرسة في الوقت الحاضر تحمل مسؤولية حماية الأبناء و توعيتهم من كل ما يواجههم من سلوكيات و أفكار غير سوية تحيل بأبنائنا من خلال مغريات قد تؤدي للإدمان فمن واجبنا محاربة هذه الأفكار و السلوكيات التي تهدف الناشئين و أولها المخدرات.

و قال الأستاذ أنه يجب على الطالب و الأسرة و المعلم و رجال الدين و رجل الأمن والباحث الاجتماعي و الطبيب أن يواجهوا هذه الظواهر السلبية التي قد تهدم حياة الشباب شاكرا كل من ساهم في هذا الملتقى التربوي و التوعوي الذي يهدف للحفاظ على مجتمع خالي من الإدمان.

جاء ذلك من خلال الملتقى التربوي الثاني للتوعية بخطورة المخدرات والتدخين لطلبة مرحلتي المتوسطة والثانوية تحت شعار ( حياتي ...أهم ) و الذي إقامته إدارة الخدمات الاجتماعية والنفسية تحت رعاية وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري والذي أناب عنه بالحضور الوكيل المساعد للتنمية التربوية و الأنشطة فيصل المقصيد صباح اليوم في ثانوية سليمان العدساني بني

أضف تعليقك

تعليقات  0